شركة أمن مطار الكويت تفشل في إدارة سجن برمنغهام | المدى |

شركة أمن مطار الكويت تفشل في إدارة سجن برمنغهام

كفت وزارة العدل البريطانية يد سلطة ادارة سجن «اتش ام بي برمنغهام» التابعة لشركة «جي فور اس» للخدمات الامنية الخاصة عن مسؤولياتها، وهي الشركة نفسها التي تتولى تأمين مطار الكويت الدولي.
وقالت الوزارة ان مدة هذا الاجراء ستة اشهر مبدئيا بعدما كشف تفتيش عن تدهور الاوضاع في السجن وبلوغها «حالة الازمة»، إذ يتعاطى السجناء المخدرات وتنشب بينهم مشاجرات عنيفة.
وتتحمل «جي فور اس» مسؤوليات امنية اساسية في مطار الكويت أهمها الاشراف على تفتيش المسافرين، ويتوزع موظفوها على البوابات وفي نقاط للتفتيش الامني.
وتقدم الشركة الاستشارات الامنية حسب معايير المنظمات العالمية اضافة إلى تأهيل كوادر وزارة الداخلية واستقطاب الخبرات الامنية اللازمة لرفع كفاءة إجراءات الأمن والسلامة في مطار الكويت الدولي.
وستعين الحكومة البريطانية مديرا جديدا للسجن وتزيد عدد العاملين به، كما ستنقل نحو 300 سجين إلى اماكن اخرى.
وقال روري ستيوارت وزير السجون: «ما رأيناه في برمنغهام غير مقبول وقد اتضح ان هناك حاجة لإتخاذ اجراءات جذرية لتحقيق التحسينات التي نطلبها».
وذكر تقرير اعده كبير مفتشي السجون ان السجن الواقع في برمنغهام، ثاني اكبر مدن بريطانيا، تدهور بشكل مأساوي خلال آخر 18 شهرا، اذ كان الموظفون يقبعون داخل مكاتبهم ويتولى السجناء مسؤولية اجنحة السجن.
من جهتها، قالت شركة «جي فورس اس» ان السجن «واجه تحديات استثنائية».(بي بي سي، سكاي نيوز)

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد