الأمم المتحدة: مقتل وإصابة 250 مدنيًا جراء القتال بغزني الأفغانية | المدى |

الأمم المتحدة: مقتل وإصابة 250 مدنيًا جراء القتال بغزني الأفغانية

قال مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية إن ما بين 200 و250 مدنياً قتلوا أو أصيبوا في أيام من القتال، الذي دار في مدينة غزني الأفغانية، على الرغم من أنه لم يتسن التحقق من الرقم المحدد.

وجاء في بيان للمكتب مساء أمس الخميس أن جمعية الهلال الأحمر جمعت جثث أكثر من 250 مدنياً ومقاتلاً من مختلف المناطق في غزني، وكان مئات من مسلحي طالبان قد اقتحموا المدينة، على بعد 170 كيلومتراً من كابول، الجمعة الماضية.

وتمكنت قوات الأمن الأفغانية فقط من استعادة السيطرة عليها، بعد أيام من القتال العنيف، الذي تسبب في وقف خدمات الاتصالات لـ 5 أيام، ومازالت معارك متفرقة تدور في ضواحي غزني اليوم الجمعة، لكن قوات طالبان انسحبت بشكل بطئ إلى مناطق تحت سيطرتها خارج المدينة.

وزار الرئيس الأفغاني، أشرف غني اليوم مدينة غزني للقاء مسؤولي أمن والمشاركة في مراسم حداد، طبقاً لحسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي (تويتر).

وكان وزير الدفاع الأفغاني، طارق شاه بهرامي قد قال يوم الإثنين الماضي إن “100 على الأقل من أفراد قوات الأمن و30 مدنياً وحوالي 200 من مقاتلي طالبان، لقوا حتفهم في القتال”.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد