وزير الصحة: 5 سنوات لتشغيل مستشفى صباح الأحمد | المدى |

وزير الصحة: 5 سنوات لتشغيل مستشفى صباح الأحمد

تستمر جهود لجان أهالي المدن الجنوبية في اطلاع الوزراء والمسؤولين عن تأخر تشغيل خدمات مدنهم السكنية، حيث انتهوا أمس من لقاء وزير الصحة الشيخ د. باسل الصباح بحضور النائب الحميدي السبيعي.
وقال رئيس لجنة أهالي الوفرة الجديدة خالد المري لـ القبس إن اللقاء الذي حضره أهالي مدينتي صباح الأحمد والخيران تناول أبرز مطالب السكان التي تتمحور في توفير الخدمات الصحية بشكل عاجل، الى جانب مقترحات لاقت ترحيباً من وزير الصحة.
وأضاف المري أن الوزير بيّن أن الجهود مستمرة لافتتاح مركز الوفرة الصحي الجديد خلال الأشهر الستة المقبلة، إضافة إلى إمكانية تشغيل مركز صحي القطاع D في مدينة صباح الأحمد ليكون تخصصياً بناء على رغبة الأهالي ويتم تشغيله بشكل تدريجي.
وتابع: إن وزارة الصحة تعمل حالياً لطرح مستشفى المدينة الجديد بطاقة استيعابية 600 سرير ليخدم أهالي المناطق الجنوبية في الوفرة والخيران وصباح الأحمد، على أن يتم تشغيله بعد 5 سنوات.
وفي ما يتعلّق بالمركز الصحي الحالي في الوفرة، بين المري أن الأهالي طالبوا بأن يكون مخصصاً للعمالة الوافدة من العزاب، على أن يكون المركز الجديد للمواطنين ومن يكفلون من عمالة منزلية، حيث أبدى وزير الصحة الموافقة المبدئية على الأمر.

منظومة صحية
في المقابل، ذكرت وزارة الصحة في بيان، أمس، أن الوزير الصباح أبدى خلال الاجتماع تفهمه لما عرض عليه من المواطنين، مؤكداً أن الوزارة ستضع ما عرض عليها بالاجتماع في اعتبارها خلال الفترة المقبلة لتحقيق ما يصبو إليه المواطن من رعاية صحية متكاملة في جميع مناطق الدولة.
وأكدت أن العمل مستمر لتذليل الصعوبات التي تواجه السكان في المناطق الجنوبية، وابتكار حلول مثل المستشفيات المصغرة بإنشاء مركز صباح الأحمد للطوارئ الذي يحتوي على أجنحة طوارئ وغرف عزل وأشعة وطاقم تشغيل متكامل، لا سيما أنه مجهز بأفضل الأجهزة الطبية إلى جانب إنشاء مركز في الوفرة.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد