رئيس وزراء روسيا: تشديد العقوبات ضد موسكو بمثابة إعلان حرب اقتصادية | المدى |

رئيس وزراء روسيا: تشديد العقوبات ضد موسكو بمثابة إعلان حرب اقتصادية

صرح رئيس الوزراء الروسى دميترى ميدفيديف، اليوم الجمعة، بأن تشديد العقوبات ضد روسيا يمكن اعتباره بمثابة إعلان حرب اقتصادية.

وقال ميدفيديف ردًا على سؤال حول العقوبات الأخرى التى يمكن اتخاذها ضد روسيا وكيفية تأثيرها على اقتصاد بلاده، وفقا لما ذكرته وكالة أنباء (سبوتنيك) الروسية، “إننى لا أود أن أعلق على العقوبات المستقبلية لكن يمكننى أن أقول شيئًا واحدًا إذا حدث شيء مثل حظر أنشطة البنوك أو استخدام العملة أو تلك فهذا يمكن تسميته بشكل مباشر تماماً، أنها إعلان حرب اقتصادية.. وسيكون من الضرورى الرد على هذه الحرب بالطرق الاقتصادية أو بالطرق السياسية”.

وأشار رئيس الوزراء الروسى إلى أن العقوبات تؤثر بطريقة ما على اقتصاد البلاد.وتابع :”لا يوجد شيء جيد فى هذا، لأن كل أنواع القيود تؤثر فى نهاية الأمر على صحة الاقتصاد وحركة سعر الصرف”.

وأضاف رئيس الوزراء الروسى أن العقوبات ضد موسكو أٌدخلت عدة مرات خلال الفترة السوفيتية، مضيفًا أنه فيما يتعلق بالاتحاد السوفيتى فقد تم فرض عقوبات عدة وأن روسيا تطورت بشكل جيد فى بداية القرن العشرين وعلى الرغم من كل الصعوبات فى الفترة السوفيتية فقد كانت هناك فترات من التطور السريع والكثيرون لم يعجبهم ذلك.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد