هارب من رجال الأمن اصطدم بدوريتين وأتلفهما | المدى |

هارب من رجال الأمن اصطدم بدوريتين وأتلفهما

أوقف رجال أمن الأحمدي مستهتراً في منطقة المهبولة، بعد مقاومة شديدة من قبله، إثر إتلافه دوريتين اصطدم بهما عمداً في محاولة منه للهروب من القبضة الأمنية، واقتيد إلى مخفر منطقة الفنطاس وسجّلت بحقه قضية اصطدام وإتلاف عمد وتعريض حياة رجال الأمن للخطر وعدم الامتثال لأوامر الشرطة.
وفي التفاصيل كما رواها مصدر أمني، أن «عنصرين تابعين لأمن الأحمدي، وأثناء جولة أمنية في منطقة المهبولة، اشتبها في شخص يقود مركبة أميركية، وبعد الطلب إليه التوقف على جانب الطريق، رفض الامتثال لأوامرهما وتحداهما مُحاولاً الهرب، إلا أن الأمنيين استمرا في ملاحقته وطلبا دورية إسناد، وحاولا معاً محاصرة الهارب الذي كان يقود بسرعة عالية ويصول ويجول بين شوارع المنطقة».
وأضاف المصدر الأمني أن «المتهم رفض الاستسلام، فاصطدم بالدورية الأولى وتسبب في إتلافها، فحاولت الثانية إغلاق الطريق عليه، إلا أنه انطلق إليها مسرعاً واصطدم بها وتسبب في إتلافها، ثم حاول بعدها الهرب مجدداً، إلا أن سيارته تعطّلت وترجل منها محاولاً الفرار جرياً على الأقدام».
وتابع المصدر أن «رجال الأمن ترجلوا من الدوريتين ولاحقوا المتهم الذي انطلق باتجاه العمارات السكنية، وتمكنوا من الإمساك به قبل أن يتوارى عن الأنظار، واقتادوه إلى مخفر منطقة الفنطاس وسجلوا بحقه حزمة قضايا حملت مُسمى اصطدام وإتلاف عمد وتعريض حياة رجال الأمن للخطر وعدم الامتثال لأوامر الشرطة، وتم التحفظ عليه في نظارة المخفر للوقوف على ملابسات ما ارتكبه».

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد