إسرائيل ترد على «قذائف سديروت» بغارات جوية على مواقع لـ «حماس» في غزة | المدى |

إسرائيل ترد على «قذائف سديروت» بغارات جوية على مواقع لـ «حماس» في غزة

شن سلاح الجو الإسرائيلي، مساء أمس الأربعاء، سلسلة غارات جوية على مواقع ومراكز تابعة لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) في مختلف مناطق قطاع غزة من دون وقوع إصابات وفق مصادر أمني وشهود عيان.

وقال مصدر أمني ان «طيران الإحتلال نفذ مساء أمس سلسلة غارات جوية وصلت لأكثر من عشر غارات بالصواريخ خلال ساعة واحدة مستهدفا مواقع لفصائل المقاومة ومناطق زراعية، في مدن مختلفة في قطاع غزة ما ألحق أضرار كبيرة بما في ذلك أضرار في عدد من منازل المواطنين».

وذكر شهود عيان ان القصف الجوي «طال مصنعا للطوب والباطون في منطقة السودانية شمال غزة، كما استهدف بصاروخ أيضا استراحة للشرطة بجانب النادي البحري» التابع لبلدية مدينة غزة.

وبحسب شهود، اطلق مقاتلون فلسطينيون عددا من قذائف الهاون تجاه البلدات الاسرائيلية المحاذية لقطاع غزة.

وجاء القصف الاسرائيلي بعد اطلاق ثماني قذائف مساء أمس من قطاع غزة على جنوب اسرائيل، سقطت اثنتان منها على بلدة سديروت، أدت الى اصابة أحد الاشخاص، كما أعلنت السلطات الإسرائيلية ومصادر طبية.

وأصيب شخص واحد، وفقا لشبكات التلفزيون الإسرائيلية التي بثت صورا لمنزل وسيارات تضررت من القذيفتين في سديروت القريبة من القطاع الفلسطيني.
وتم اعتراض اثنتين من القذائف في الجو من قبل نظام الدفاع الصاروخي القبة الحديد.

وأعلنت مصادر طبية أن شخصا يبلغ من العمر 45 عاما اصيب بجروح طفيفة بشظايا في سديروت.

ويأتي إطلاق القذائف بعد مقتل اثنين من كتائب عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة حماس، في غارة إسرائيلية في شمال قطاع غزة.

وقد توعدت حماس اسرائيل بـ «دفع الثمن».

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد