دافنبورت: 395 مليون إسترليني إنفاق الكويتيين ببريطانيا | المدى |

دافنبورت: 395 مليون إسترليني إنفاق الكويتيين ببريطانيا

قال سفير المملكة المتحدة لدى الكويت مايكل دافنبورت، اليوم الثلاثاء، إن الزوار الكويتيين لبلاده انفقوا ما يقارب 395 مليون جنية استرليني «نحو 500 مليون دولار أمريكي» العام الماضي، بنسبة زيادة قدرها 78 في المئة عن الأعوام السابقة.
وأضاف دافنبورت في تصريح لـ«كونا» على هامش جولة قام بها في مركز إصدار التأشيرات البريطاني، أن هناك إقبالا وزيادة مطردة على طلبات التأشيرات، لافتا إلى أن العام الماضي شهد زيارة 124000 كويتي للأراضي البريطانية.
وعن الطلبة الكويتيين الدارسين في بريطانيا قال السفير إن عددهم في الجامعات والكليات البريطانية بلغ 5500 طالب وطالبة وفق آخر إحصائية مشيرا إلى أن أعداد الطلبة الكويتيين في تزايد مستمر كل عام.
وأعرب عن ترحيب بلاده في جميع الراغبين باستكمال تعليمهم في المؤسسات التعليمية البريطانية مؤكدا أن المؤسسات التعليمية في المملكة المتحدة تحتل المرتبة الثانية على مستوى العالم باعتبارها وجهة مرغوبة للطلبة وذلك للسمعة التي تحضى بها خاصة على المستوى التعليمي.
وقال دافنبورت إن مانسبته 97 في المئة من طلبات التأشيرات للطلبة الكويتيين التي تقدم للمركز المعني يتم الموافقة عليها مبينا أن المدة المطلوبة لإصدار التأشيرة تصل إلى ثلاثة اسابيع.
ودعا الراغبين في الدراسة إلى إنجاز جميع الاوراق المطلوبة قبل فترة كافية من السفر تجنبا لأي طارئ.
ولفت السفير إلى ضرورة تقديم الرقم المرجعي للقبول من الجامعة أو الكلية وإحضار ما يثبت قدرة الشخص على إعالة نفسة في فترة الدراسة مثال على ذلك كتاب رسمي للمبتعثين أو كشف حساب للطلاب الذين يدرسون على نفقتهم الخاصة إضافة إلى ما يثبت مستواهم في اللغة الإنجليزية على نحو يتناسب مع طبيعة الدراسة المقبلين عليها لضمان إنجاز التأشيرة في الوقت المطلوب.
وأضاف أن مركز التأشيرات يمنح الطلبة المتقدمين تأشيرة صالحة مدة 30 يوما فقط لدخول المملكة المتحدة مشيرا إلى أن السلطات في المملكة المتحدة تمنح الطالب أو الطالبة عند الوصول بطاقة الإقامة الخاصة به التي تؤكد وضعه كطالب مقيم طيلة فترة الدراسة.
وأعرب دافنبورت عن سعادته بتزايد أعداد الطلبة الكويتيين لاكتشاف التجارب المذهلة والفريدة في بريطانيا متنميا لهم النجاح لافتا إلى أن السفارة تعمل على حملة رقمية عبر وسائل التواصل الاجتماعي الخاصة بها لتوعية الطلاب الكويتيين بإجراءات التأشيرة الدراسية.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد