الخرافي: دور مهم للقطاع الخاص بدفع العلاقات مع مصر | المدى |

الخرافي: دور مهم للقطاع الخاص بدفع العلاقات مع مصر

تأكيدا للعلاقات الوطيدة والمتجذرة بين الشقيقتين الكويت ومصر، أحتضن ديوان الخرافي لقاء حضره وزير الإعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب محمد الجبري، والشيخة سارة فهد الصباح، الوكيل المساعد في الديوان الأميري رئيسة مركز الجواد العربي «بيت العرب» ووفد عالي المستوى من الشقيقة مصر برئاسة نائب وزير الزراعة المصري لشؤون الثروة الحيوانية والسمكية والداجنة الدكتورة منى محرز، ورئيس مجلس أمناء مؤسسة الأهرام للخيل العربي المصري المهندس عمر صقر، وعدد من قيادات وزارة الزراعة المصرية.
حيث بحث الحضور أوجه التعاون المشترك في مختلف المجالات الاقتصادية والتجارية ودعم دور القطاع الخاص في تنشيط عملية التنمية ودفع عجلة التعاون المشترك بين البلدين.
وفي تصريح لها عقب اللقاء أكدت نائب وزير الزراعة المصري لشؤون الثروة الحيوانية والسمكية والداجنة الدكتور منى محرز، على عمق العلاقات الراسخة بين البلدين على مختلف الأصعدة السياسية والاقتصادية والتجارية.
وقالت إن زيارتها للكويت تأتي في إطار تدعيم العلاقات وترسيخ التعاون المشترك بين الجانبين وزيادة حجم التعاون لافتة إلى أن هناك تعاون وثيق نلمسه في مختلف القطاعات ويشهد تناميا ملحوظا في مختلف المجالات وهو ما أكدته قيادة البلدين الشقيقين.
وأشارت إلى أن طوال العقود الماضية شهدت العلاقات الكويتية – المصرية محطات مهمة ستبقى محفورة في سجل التاريخ وذاكرة الشعبين، وتعد نموذجا يحتذى به في العلاقات العربية-العربية، مشيدة بالدور المحوري للقطاع الخاص الكويتي في دعم وتعزيز هذا التعاون.
وأعربت محرز عن خالص شكرها وتقديرها لطلال جاسم الخرافي على حفاوة الاستقبال وتقريب وجهات النظر، فضلا عن دور مجموعة محمد عبد المحسن الخرافي التي تقوم بتنفيذ العديد من المشاريع التنموية العملاقة في مصر والتي كان لها الدور الواضح في السنوات الأخيرة.
بدوره قال طلال جاسم الخرافي إن التعاون المستمر بين الكويت ومصر يشهد ازدهارا كبير مدفوعا بقوى القطاع الخاص في البلدين والحريص على تفعيل العمل المشترك ودفع عجلة التنمية لما فيه مصلحة البلدين الشقيقين.
وأعرب الخرافي عن الأمل في أن تختصر تلك الاجتماعات وقت كبير وتقرب وجهات النظر.
من جانبها قالت الوكيل المساعد في الديوان الأميري رئيسة مركز الجواد العربي «بيت العرب» الشيخة سارة فهد الصباح إن المركز التابع للديوان الأميري، يولي أهمية كبرى بتفعيل التعاون مع مصر من خلال المناقشات للتوصل إلى إبرام اتفاقيات تعاون ودعم للعلاقات الثنائية بما يخدم البلدين والشعبين الشقيقين.
وأشارت إلى الاهتمام بضرورة تفعيل التعاون بين الجانبين لعودة تصدير الخيل العربي المصري بعد توقف دام سنوات.
بدوره أشاد رئيس مجلس أمناء مؤسسة الأهرام للخيل العربي المصري المهندس عمر صقر، بحفاوة استقبال ديوان الخرافي متقدما بالشكر للأخ العزيز طلال جاسم الخرافي على حسن الاستضافة مؤكدا أهمية دور القطاع الخاص في تفعيل أطر التعاون بين البلدين الشقيقين.
واشار إلى عمق العلاقات والروابط التي تربط بين البلدين على مختلف الأصعدة لاسيما دور القطاع الخاص الكويتي البارز في دعم مشاريع التنمية في مصر، ومشيدا بجهود الدولتين على مستوى القطاعين الحكومي والخاص على جميع المستويات في سبيل تفعيل اطر التعاون، لافتا الى بدء المفاوضات الفنية والتي سيعقبها عمل لجنة مشتركة بين البلدين لتذليل المعوقات وفتح آفاق جديدة للتعاون.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد