ركوب الدراجة الإلكترونية يعزز اللياقة البدنية والصحة | المدى |

ركوب الدراجة الإلكترونية يعزز اللياقة البدنية والصحة

أفادت دراسة سويسرية حديثة، أن ركوب الدراجة الإلكترونية، يساعد على تعزيز الصحة واللياقة البدنية، بطريقة مماثلة للدراجة التقليدية.
وأجرى الدراسة باحثون بجامعة «بازل» السويسرية، ونشروا نتائجها في العدد الأخير من دورية «مجلة الطب الرياضي السريري» العلمية.
والدراجة الإلكترونية، تعمل بمحرك كهربائي متكامل، يمكن استخدامه لدفع الدراجة إلى الأمام، بطريقة تماثل الدراجة البخارية، كما أنها تدار بدواسة من قبل الراكب، بطريقة تشبه الدراجة التقليدية.
وللوصول إلى نتائج الدراسة، راقب الباحثون نتائج حملة في سويسرا، تدعو الأشخاص إلى ركوب الدراجات، واستخدامها وسيلة للوصول إلى مكان العمل لمدة شهر واحد خلال العام. وشارك في الحملة نحو 65 ألف شخص في 2018.
ودرس الفريق الحالة الصحية لهؤلاء الأشخاص، كما راقبوا الفوائد الصحية التي تعود على مجموعتين، استقلت الأولى الدراجات التقليدية، فيما استقلت المجموعة الثانية الدراجات الإلكترونية.
ووجد الباحثون أن الذهاب إلى العمل باستخدام الدراجة الإلكترونية لم يكن أقل فعالية من الدراجة التقليدية، كما أن فوائده الصحية تماثل ركوب الدراجات العادية.
وعلاوة على ذلك، وجد الباحثون أنه حتى بعد فترة تدريب قصيرة نسبيًا، بلغت 4 أسابيع فقط باستخدام الدراجات الإلكترونية، حقق الأشخاص تحسينات في اللياقة القلبية التنفسية تماثل ركوب الدراجات التقليدية.
وأظهرت الدراسة، أن المشاركين في مجموعة الدراجة الإلكترونية كانوا يتنقلون في المتوسط بسرعة أعلى، وأظهروا ارتفاعًا في الأداء اليومي لركوب الدراجة.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد