مع الحكومة ولكن بقلم الكاتب :عبدالله الغريب | المدى |

مع الحكومة ولكن بقلم الكاتب :عبدالله الغريب

نتفق جميعا ان الحكومة تسعى لحل معظم القضايا العالقة التي تهم الدولة، والمواطن معا ..مااقوله ليس ضربا من الخيال بل هو واقع نلمسه من خلال المشاريع التي يتم تنفيذها على ارض الواقع .هناك مشروعات نراها باعيننا لتوسعة ،وتطوير الشوارع الرئيسية لكن مانعتب عليه الخطوات البطيئة في إصلاح كافة مشاريع الدولة ، ولهذا ننصح السلطة التنفيذية ان تتخطى كل الحواجز البيروقراطية التي تعيق الإنجاز . مع الأسف لازال المواطن يعاني من تلك البيروقراطية التي تعيق مصالحه ، والتي ادت بطبيعة الحال لهجرة رؤوس الاموال الكويتية لخارج الوطن ، ولاادل على ذلك من حجم المشروعات التي ينفذها القطاع الخاص الكويتي في المملكة العربية السعودية ، ومملكة البحرين ،وسلطنة عمان ،فضلا عن المشاريع الضخمة التي يقوم بها القطاع الخاص الكويتي في معظم دول العالم . نحن نريد صب تلك المشروعات الكويتية داخل الكويت لعدة اسباب اهمها : مساندة ودعم الإقتصاد الوطني الذي يئن ويعاني من الترهل والعجز في الميزانية ، كما ان توجيه تلك الإستثمارات للداخل سيساهم في حل مشكلة البطالة ، وسيعطي المستثمر الاجنبي الفرصة ليوجه أعماله، وإستثماراته داخل الكويت خاصة وان الاستثمارات الاجنبية قبل دخولها اي دولة تجري دراسات الجدوى ومن خلالها تتعرف على البيئات الإقتصادية التي تفتح ذراعيها للإستثمارات فإذا لاحظت ان البيئة الكويتية طاردة لرؤوس الاموال الكويتية فلن تدخل ديرتنا .ولهذا نامل من الحكومة ان تتلاشى كافة الاخطاء المزمنة التي طفشت رؤوس الاموال الوطنية .هذا إذا كانت بالفعل حريصة على نهضة الكويت تنمويا وإقتصاديا .ولامانع ان تقتدي الحكومة بتجارب الدول التي إستطاعت ان تقفز إقتصاديا في غضون سنوات قليلة كسنغافورة وماليزيا ،ومعظم دول شرق اسيا رغم عدم إمتلاك تلك الدول لاي ثروات طبيعية ، وفي الاخير اقول ان الكويت لاينقصها سوى جوانب بسيطة جدا لتلحلق بركب تلك الدول ، ولكن لن يكون هذا في ظل إستمرار الفكر الإقتصادي العقيم الذي اخر الكويت في المجالات التنموية والإقتصادية .

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد