الزعبي: إطلاق التسميات اختصاص «البلدي» | المدى |

الزعبي: إطلاق التسميات اختصاص «البلدي»

أكد مساعد المدير العام لشؤون قطاع التنظيم العمراني والمخطط الهيكلي، المهندس محمد الزعبي، أن اختصاص إطلاق التسميات من حق المجلس البلدي.
وقال الزعبي، في رده على خطاب نائب المدير العام لشؤون قطاع المشاريع، بشأن تسمية منطقة جنوب غرب عبدالله المبارك، والمخصصة للمؤسسة العامة للرعاية السكنية، إن البند 15 من المادة 21 من قانون البلدية 15 لسنة 2016 نص على أن تسمية المدن والضواحي والمناطق، وإطلاق اسماء الأشخاص على الطرق والشوارع والميادين، وفقاً للضوابط التي يضعها مجلس الوزراء، هي من اختصاص المجلس البلدي.

مشاريع الوزارات
على صعيد آخر، وجه الزعبي خطاباً الى مدير عام الهيئة العامة للطرق والنقل البري، بشأن تشكيل لجنة مؤقتة لحل مشاكل تعارض مشاريع الوزارات بالخدمات القائمة، وإتلاف أجهزة العد المروري التابعة لمشروع منظومة مراقبة المرور.
وقال الزعبي إنه قد لوحظ استمرار وتكرار حوادث قطع وإتلاف كابلات ووصلات أجهزة العد المروري (اللوبات وأجهزة الوزن)، كما حدث مؤخرا في الموقع P-200، والكائن على طريق النويصيب، حيث إن إتلاف هذه الأجهزة يتسبب في انقطاع إرسال البيانات الى مركز رصد البيانات المرورية وفقدانها، مما يؤثر في أعمال مشروع المنظومة المرورية.

مسؤولية الأطراف
وأضاف أنه تقرر تشكيل لجنة مؤقتة مشتركة، تضم كلاً من ممثلين عن البلدية، ووزارة الأشغال العامة (قطاع صيانة الطرق)، والهيئة العامة للطرق والنقل البري، للتنسيق فيما بينها لحل مشاكل تعارض مشاريع الوزارات بالخدمات القائمة، واتخاذ القرارات اللازمة فيما يتعلق بمسؤولية الاطراف عن إصلاح أو نقل إو إعادة إنشاء مواقع العد المروري التالفة.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد