طائرة فاخرة بأرضيات شفافة ورحلات "غير مسبوقة" | المدى |

طائرة فاخرة بأرضيات شفافة ورحلات “غير مسبوقة”

عرضت شركتان بريطانيتان، تصميما لطائرة واسعة يتوقع أن تصبح الأفخم في العالم، نظرا إلى مساحتها الواسعة وأرضيتها الشفافة.
وكشف شركتا “كيو ديزاين” و”هايبرد إير فييكل”، عن تصميم فخم تكون فيه أرضية الطائرة الهجينة شفافة، وتتيح للركاب أن يروا المناظر الطبيعية في الأسفل بشكل واضح، أما النوافذ فهي كبيرة بخلاف الطائرات الحالية.
وتوصف طائرة “إير لاندر” بالهجينة بالنظر إلى جمعها بين عدة مواصفات، فهي تضم خصائص من المنطاد وأخرى من الطائرة التجارية والمروحية، وفق ما نقلت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.
وتعتمد الطائرة في تحليقها على غاز الهليوم، ويبلغ طولها إلى 45 مترا وتستطيع حمل 18 راكبا إلى جانب طاقم القيادة المكون من شخصين.
ويشمل التصميم الداخلي غرفة نوم مريحة، فضلا عن طاولة فخمة لتناول الطعام أمام منظر الغيوم.
ولا تحتاج الطائرة المصممة إلى مدرج حتى تقلع أو تهبط، إذ تستطيع التحليق من أي مكان فسيح، وهو ما يعني أنها تستطيع بلوغ أماكن لا تصلها رحلات الطيران التقليدية.
ولن تقتصر مهام الطائرة على سياحة الأثرياء، بالنظر إلى إمكانية تسخيرها للقيام بعمليات المراقبة أو تسليم مساعدات إنسانية.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد