الحكومة: مكافحة الشهادات المزورة تحظى بالدعم الكامل.. وإحالة الملف للنيابة هو استكمال للإحالات السابقة | المدى |

الحكومة: مكافحة الشهادات المزورة تحظى بالدعم الكامل.. وإحالة الملف للنيابة هو استكمال للإحالات السابقة

قال نائب رئيس الوزراء وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء أنس الصالح، إن جهود وزارتي الداخلية والتعليم العالي وبمتابعة مباشرة من نائب رئيس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ خالد الجراح والوزير د. حامد العازمي في مكافحة الشهادات المزورة، تحظى بدعم كامل من رئيس الوزراء سمو الشيخ جابر المبارك.

وأضاف الوزير مغردًا على حسابه بموقع «تويتر» اليوم الخميس، أن إحالة الملف إلى النيابة العامة هو استكمال للإحالات السابقة، واستكمال أيضا للخطوات التي اتخذتها الأجهزة الحكومية في مواجهة التزوير ومكافحة الفساد.

وأثارت قضية الشهادات المزورة ضحة في الشارع الكويتي، ودشن ناشطون على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» هاشتاق بعنوان «الشهادات المزورة»، والذي لاقى تفاعلا كبيرا من قبل المواطنين الذين طالبوا بالتصدي بكل قوة وحزم لظاهرة تزوير الشهادات ومحاسبة المتورطين في هذه الجريمة.

وتصدر الهاشتاق قائمة الأكثر تداولا على موقع تويتر في الكويت اليوم، حيث تفاعل عدد كبير من المواطنين ونواب مجلس الأمة مع القضية التي شغلت الرأي العام في البلاد نظرا لخطورتها.

وكانت وزارة التعليم العالي أعلنت أمس اكتشاف عدد من الشهادات المزورة الصادرة من إحدى الدول العربية لمختلف المراحل الجامعية في الأشهر الماضية وإلقاء القبض على أحد الوافدين العاملين بالوزارة متواطئ في ذلك.

وقالت الوزارة في بيان إنه بناء على توجيهات وزير التربية وزير التعليم العالي الدكتور حامد العازمي عمل القطاع القانوني ممثلا في إدارة القضايا والتحقيقات بالوزارة على التحقيق فيما يتداول بمواقع التواصل الاجتماعي عن إلقاء القبض على أحد الوافدين العاملين في الوزارة ودوره في تزوير بعض شهادات التعليم العالي.

وأضافت في هذا الشأن أن التحقيق تم بالتعاون مع إدارة معادلة الشهادات العلمية بالوزارة والمكتب الثقافي المختص وأسفر عن تحويل العديد من أصحاب الشهادات المزورة إلى النيابة العامة إضافة إلى سحب معادلة الشهادات الصادرة من الوزارة خلال الأشهر الماضية.

وأوضحت أنه تم التنسيق مع إدارة المباحث الجنائية بوزارة الداخلية للبحث والتحري للكشف عن المتواطئين في التزوير لهذه الشهادات لافتة إلى أن التعاون البناء بين الجهات أدى الى إلقاء القبض أخيرا على أحد الوافدين العاملين بالوزارة.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد