اللحوم المصنّعة تزيد فرص الإصابة بالهوس | المدى |

اللحوم المصنّعة تزيد فرص الإصابة بالهوس

حذّرت دراسة أميركية حديثة، من أن اللحوم المصنعة يمكن أن تسهم في خطر الإصابة باضطرابات نفسية مثل الهوس.
الدراسة أجراها باحثون بكلية الطب في جامعة جونز هوبكنز الأميركية، ونشروا نتائجها، أمس الأربعاء، في دوريةMolecular Psychiatry العلمية.
وأظهرت الدراسة أن المشاركين الذين دخلوا المستشفى بين عامي 2007 و2017 بسبب الهوس، كان معدل تناولهم للحوم المصنعة قبل دخول المستشفى أعلى بنحو 3.5 مرات من مجموعة الأشخاص الذين لا يعانون اضطرابا نفسيا.
وعن السبب في ذلك، كشفت الدراسة أن المواد الكيميائية كالنترات، وهي مواد مستخدمة لمعالجة اللحوم المصنعة وحفظها؛ مثل اللانشون والسلامي، والهوت دوغ وغيرها من اللحوم المصنعة قد تسهم في الإصابة بالهوس.
وكشفت التجارب التي أجراها الباحثون نفسهم على الفئران، عن ظهور فرط النشاط الشبيه بالهوس على تلك الفئران، بعد أسابيع قليلة فقط من تناولها الوجبات الغذائية التي تحتوي على النترات.
وقال قائد فريق البحث الدكتور روبرت يولكن، «إن الدراسة الجديدة تضيف إلى النتائج التي توصلت إليها دراسات سابقة، وهي أن بعض الوجبات الغذائية قد تسهم في الإصابة بالهوس والاضطرابات الأخرى التي تصيب الدماغ».
وأضاف أن «الفريق سيواصل العمل في المستقبل على هذه العلاقة، لكشف التدخلات الغذائية التي يمكن أن تساعد في التقليل من خطر نوبات الهوس». (الأناضول)

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد