اليابان والاتحاد الأوروبي يوقعان اتفاقية تجارة حرة | المدى |

اليابان والاتحاد الأوروبي يوقعان اتفاقية تجارة حرة

وقع رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي ورئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر ورئيس المجلس الأوروبي دونالد تاسك اليوم الثلاثاء اتفاقية تجارة حرة تغطي حوالي 30 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي العالمي بحوالي 600 مليون شخص.
آبي في مؤتمر صحفي مشترك مع يونكر وتوسك عقب حفل التوقيع قال إن اليابان والاتحاد الأوروبي أظهرا للعالم في وقت تنتشر فيه التحركات الحمائية الإرادة السياسية الراسخة لقيادة العالم كحامل للتجار الحرة.
وأضاف أن الاتفاقية أوجدت واحدة من أكبر المجالات الاقتصادية المتقدمة، إذ يستفيد منها حوالي 600 مليون نسمة يمثلون حوالي 30 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي، مبينا أن اتفاقية التجارة الحرة ستوفر فرصة كبيرة لشركات الزراعة والغابات ومصايد الأسماك، بالإضافة الى المؤسسات الصغيرة والمتوسطة.
من جانبه قال توسك إن الصفقة تبعث برسالة واضحة ضد الحمائية مفادها «اننا معا نصدر بيانا للعالم حول مستقبل التجارة الحرة والنزيهة نظهر فيه مدى قوتنا، وأننا أفضل حالا عندما نعمل سويا، ونقدم مثالا يحتذى بأن التجارة تتعدى مجرد فرض الرسوم والتعريفات الجمركية».
وأضاف «على قدر معرفتنا لا توجد حماية في الحمائية، ولا يمكن أن تكون هناك وحدة متى وجدت الأحادية».
وكان من المقرر أن يتم حفل توقيع الاتفاقية في بروكسل الأسبوع الماضي، إلا أن رئيس الوزراء الياباني ألغى زيارته المزمعة للعاصمة البلجيكية بسبب الأمطار الغزيرة التي أودت بحياة 220 شخصًا غرب اليابان.
وبدء الجانبان المناقشات حول الاتفاقية عام 2013، وتوصلا إلى الاتفاق في يونيو عام 2017.
وسوف تلغي الاتفاقية حوالي 99 في المئة من الرسوم الجمركية على السلع اليابانية للاتحاد الاوروبي، ونسبة 94 في المئة بالنسبة للواردات الأوروبية إلى اليابان، فيما ستغطي الاتفاقية نسبة 30 في المئة تقريبا من الناتج المحلي الإجمالي العالمي.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد