مجلس تنسيق سعودي – كويتي | المدى |

مجلس تنسيق سعودي – كويتي

وافق مجلس الوزراء السعودي اليوم الثلاثاء على محضر إنشاء مجلس التنسيق السعودي – الكويتي وفوض وزير خارجية المملكة عادل الجبير بالتوقيع على المحضر.

جاء ذلك خلال الجلسة الأسبوعية لمجلس الوزراء السعودي التي انعقدت اليوم في مدينة جدة برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز .

من جهة أخرى أعرب مجلس الوزراء السعودي عن تأييده وترحيبه بإعلان الرئيس الصيني شي جين بينغ إقامة شراكة استراتيجية عربية – صينية.

وثمن إعلان الرئيس الصيني البدء في البرنامج التنفيذي لمبادرة بناء الحزام والطريق التي ستربط مصالح الصين والدول العربية بما يعود على الجميع بالخير والنماء.

كما ثمن ما تضمنته كلمة الرئيس بينغ أمام المنتدى من برامج ومبادرات تختص بدعم الصناعة في الشرق الأوسط والنهوض الاقتصادي.

إلى ذلك رحب مجلس الوزراء السعودي ب(بيان مكة) الختامي الصادر من المؤتمر الدولي للعلماء المسلمين حول السلام والاستقرار في جمهورية أفغانستان.

ونوه بما اشتمل عليه البيان من دعوة للدول والمنظمات والنخب المسلمة للقيام بدورهم البناء في إحلال الأمن والسلم في أفغانستان وإدانة حالة الاقتتال ودعوة جميع أطراف النزاع إلى الاستجابة إلى أمر الله في وقف القتال والصلح بين الأخوة وإخماد نار الفتنة.

كما نوه بمناشدة البيان للمسلمين بشكل عام والعلماء بصفة خاصة لمواصلة وقوفهم الحازم أمام دعاة العنف والتطرف دفاعا عن دينهم وحفاظا على وحدة أمتهم الإسلامية وتأكيده أن الحوار هو السبيل الأمثل لإنهاء الصراع بين الحكومة الأفغانية وحركة طالبان.

من جهة أخرى أعرب المجلس عن إدانة المملكة واستنكارها الشديدين للهجمات الانتحارية التي وقعت وسط تجمعين انتخابيين في باكستان وأفغانستان وما أسفرت عنه من وفيات وإصابات.

وأكد وقوف المملكة وتضامنها مع البلدين ضد الإرهاب والتطرف وقدم العزاء والمواساة لذوي الضحايا ولحكومتي وشعبي البلدين مع التمنيات للمصابين بالشفاء العاجل

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد