«المواشي»: تدوير النافق الحيواني وتحويله لمُحَسن زراعي | المدى |

«المواشي»: تدوير النافق الحيواني وتحويله لمُحَسن زراعي

أعلن الرئيس التنفيذي لشركة نقل وتجار المواشي أسامة بودي نجاح الشركة بالتعاون مع مؤسسة الكويت للتقدم العلمي في إعادة تدوير النافق الحيواني وتحويله إلى محسن زراعي بغية الحد من التلوث البيئي.
وقال بودي في تصريح صحفي اليوم الثلاثاء إن «المواشي» قامت بمشروع بحثي في الربع الاخير من عام 2016 مدته ثلاث سنوات لتحويل النفايات العضوية إلى سماد عضوي بمشاركة الباحث العلمي في مركز البيئة والعلوم الحياتية الدكتور طارق الصباغ.
وأضاف أنه بعد مرور عامين من بدء المشروع تم إنتاج كميات تجريبية وأثبتت فعاليتها على المزروعات لافتا إلى نجاح «المواشي» في تخفيض نسبة النافق من الأغنام والماشية في 2017 إلى 19ر0 في المئة وهي أقل نسبة تم تحقيقها مقارنة بالنسبة العالمية لنفوق الأغنام والمواشي.
وأوضح أن الدراسات تفيد بأن نسبة الوفيات لدى مربي الأغنام والمواشي تصل إلى نحو 5 في المئة سنويا من إجمالي عدد الأغنام في دولة الكويت كما لا تتوافر لدى هؤلاء المربين طرق معالجة سليمة للتخلص من الأغنام النافقة لذا عكفت «المواشي» على إعادة تدوير النافق الحيواني وتحويله إلى محسن زراعي.
وذكر أن إعادة تدوير النافق الحيواني تتميز بأنها توفر التكلفة المادية فضلا عن توفير الوقت والجهد إذ تستغرق فقط 17 يوما لتحويله إلى مادة محسنة مقارنة بالطرق التقليدية المتبعة سابقا والتي تستغرق نحو أربعة أشهر.
ولفت بودي إلى استعداد الشركة لتزويد نتائج هذه التجربة للجهات المعنية الراغبة لتعميمها في المناطق التي يوجد فيها مربو الأغنام والماشية.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد