موريتانيا: توقيف 125 مهاجرًا سنغاليًا كانوا في طريقهم لإسبانيا | المدى |

موريتانيا: توقيف 125 مهاجرًا سنغاليًا كانوا في طريقهم لإسبانيا

أوقفت البحرية الموريتانية أمس الأحد 125 مهاجراً غير شرعي يحملون الجنسية السنغالية كانوا في طريقهم إلى إسبانيا.

وقال العقيد في البحرية الموريتانية الحسن ولد محمد في مؤتمر صحفي إن “أفراد المجموعة يحملون الجنسية السنغالية وكانوا في طريقهم إلى جزر الكناري وتم توقيفهم قبالة ندياغو في المياه الإقليمية الموريتانية”.

وأوضح أن المهاجرين انطلقوا منذ أسبوع من مدينة تييس السنغالية وواجهوا مشاكل في التموين ومياه الشرب وهم على متن زورق خشبي لا يتسع لعددهم الكبير، وأشار إلى أن البحرية الموريتانية رصدت الزورق الخشبي وأوقفته وقامت بنقل المهاجرين إلى ميناء نواكشوط تمهيداً لتسليمهم إلى الجهات الأمنية.

وأضاف العقيد أن “المهاجرين دفعوا أموالاً لعصابة التهريب التي اختفت عن الأنظار بعد انطلاق الزورق من السواحل السنغالية وعلى متنه المهاجرين الـ125″، مشيراً إلى أن بينهم 7 فتيات و3 أطفال، بالإضافة إلى وجود جرحى يتلقون العلاج وآخرين أنهكهم السفر وانعدام المؤونة ومياه الشرب بعد قضاء 7 أيام في عرض البحر.

وكان المهاجرون يخططون لعبور السواحل الموريتانية في الطريق إلى جزر الكناري، وقال الضابط الموريتاني إن “كل واحد من المهاجرين دفع ألف دولار مقابل المشاركة في هذه الرحلة المحفوفة بالمخاطر”.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد