الأمينة العامة للاتحاد الدولي لكرة القدم فاطمة سمورة تشيد بجهود اللجنة العليا للمشاريع والإرث في قطر | المدى |

الأمينة العامة للاتحاد الدولي لكرة القدم فاطمة سمورة تشيد بجهود اللجنة العليا للمشاريع والإرث في قطر

اشادت الأمينة العامة للاتحاد الدولي لكرة القدم فاطمة سمورة بالفعاليات الترويجية لقطر 2022 في العاصمة الروسية موسكو حيث اشارت الى ان الفعاليات نموذجية للدولة المستضيفة التي تسعى لجذب انتباه الجماهير الرياضية .
وقالت سمورة ” انني اشعر بالاجواء الجميلة التي تنتظرنا في قطر ومتشوقة جدا لكي اعيشها .
وقامت سموره بالتجول في ارجاء مجلس قطر في روسيا برفقة الامين العام للجنه العليا للمشاريع والارث حسن عبدالله الذوادي ومساعده لشؤون تنظيم البطولة ناصر الخاطر معربة عن مدى اعجابها ببرنامج الرحلة الى قطر 2022 حيث اكدت ان النسخة المقبلة في قطر ستكون مميزة.
وقالت ان مجلس قطر ملئ بالمفاجآت الجميلة ويعطي الزوار فكرة رائعة عن مدى الترحيب الذي سيحظون به الجماهير عند تواجدهم بعد اربع سنوات من الان .
واكدت سموره ان مجلس قطر وبقية الفعاليات اعطت الحماسة للبدء في التخطيط لرحلتهم المقبلة .
ومن جانبه قال ناصر الخاطر ان تواجدنا في روسيا للاستفادة واخذ الدروس من منظمي روسيا 2018 معربا عن سعادتها بالانطباع الايجابي الرائع لدى الجماهير التي ابدت رغبتها بالتعرف والمشاركه في الفعاليات للتعرف علي ثقافة قطر وثراثها .
وقال ستكون بطولتنا تجربة مميزة للجماهير واللاعبين والمسؤولين لتقارب المسافات بين المدن والمنشات مما يعطي الجماهير فرصة حضور اكثر من مباراة في الدور الواحد خلال دور المجموعات .
وكشف الخاطر بقوله عن ابتعاث اكثر من 180 من الشباب القطري الى روسيا لاكتساب الخبرة.
وبارك الخاطر نجاح روسيا في تنظيم كاس العالم والاستضافة التاريخية الناجحة وقال نتطلع الى تكرار هذا النجاح في 2022 من خلال تجربة مبهرة ستكون في اتتظار جماهير كرة القدم.
الجدير بالذكر ان الفعاليات التي نظمتها اللجنة العليا للمشاريع والارث الجهة المسؤولة عن تنفيذ مشاريع البنية التحتية اللازمة لاستضافة بطولة كاس العالم في قطر كانت قد انطلقت بنجاح 7 يوليو قد استقطبت حتى الان اكثر من 25 الف من جماهير كرة القدم حيث تستمر الفعاليات مع نهاية مونديال روسيا وتضم مجلس قطر المبنى على شكل بيت شعر يشتمل على عدةً اجنحة مختلفة تعرف الزائرين بدولة قطر وتعطيهم لمحة عن الاجواء التي تنتظرهم في العام 2022 بالاضافة الى تعريفهم بتقدم اعمال اللجنة العليا للمشاريع والارث وباقي مؤسسات قطر التي تسهم في تنفيذ مشاريع مونديال قطر المقبل.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد