استقالة وزير الخارجية البريطاني تهبط بالجنيه الإسترليني | المدى |

استقالة وزير الخارجية البريطاني تهبط بالجنيه الإسترليني

تراجع الجنيه الاسترليني، الاثنين، بعد أن استقال وزير الخارجية البريطاني، بوريس جونسون، من منصبه بينما ارتفعت الأسهم بفعل أنباء الاستقالة.

وجاءت استقالة جونسون، بعد استقالة وزير الانسحاب من الاتحاد الأوروبي، ديفيد ديفيز التي قدمها احتجاجا على خطة رئيسة الوزراء تيريزا ماي للحياة بعد مغادرة الاتحاد الأوروبي.

وانخفض الإسترليني، 0.2 بالمئة من نحو 1.3340 دولار ليجري تداوله عند 1.3259 دولار. ومقابل اليورو، تراجع الإسترليني 0.4 بالمئة إلى 88.62 بنس.

وعزز المؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني مكاسبه قليلا مع تراجع الجنيه الإسترليني.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد