بريق كأس العالم يجذب القليل من المشجعين الانجليز | المدى |

بريق كأس العالم يجذب القليل من المشجعين الانجليز

لم تتأهل انجلترا لدور الثمانية بكأس العالم لكرة القدم منذ 2006 عندما سافر عشرات الآلاف من المشجعين الانجليز إلى المانيا لمشاهدة خسارة الفريق أمام البرتغال لكن عددهم انخفض بشكل ملحوظ قبل مواجهة السويد في روسيا اليوم السبت في نفس الدور.

ولم يرد الاتحاد الدولي للعبة (الفيفا) بشكل فوري على سؤال من رويترز لمعرفة عدد المشجعين الانجليز المتوقع في مدينة سمارا.

لكن مراسلي رويترز ومشجعين انجليز في روسيا توقعوا أن يكون الاقبال منخفضا كما كان الحال في مباريات انجلترا السابقة بالبطولة الحالية.

وقياسا على المباريات السابقة ربما لن يتجاوز العدد ثلاثة آلاف مشجع انجليزي في استاد سمارا الذي يتسع لـ 45 الف مشجع تقريبا.

وقال المشجع بول ويلسون من نيوكاسل لرويترز «اعتقد أن هذا أقل عدد للجمهور الانجليزي يسافر لحضور بطولة كبرى شاهدته في حياتي.. هذا محبط جدا».

وقال مشجع آخر يدعى تريفور «لكي أكون صادقا.. هذا عار (وجود هذا العدد القليل).. كنت اعتقد أن عدد المشجعين سيزيد لأن فريق (المدرب) جاريث ساوثجيت يسير بشكل جيد في البطولة لكن هذا لم يحدث».

ولم تكن فكرة السفر لروسيا جذابة للمشجعين الانجليز قبل انطلاق كأس العالم في ظل التوتر السياسي بين لندن وموسكو والتحذيرات من عنف الجمهور الروسي فضلا عن التوقعات بفشل المنتخب في البطولة.

لكن البطولة لم تشهد أي حالات عنف يذكر وأبهر الروس الزوار بحسن الاستقبال كما أن المنتخب الانجليزي بدا قويا حتى الآن.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد