"فيسبوك" تلجأ لإجراء "سري" بمساعدة عناصر استخباراتية بعد فشل "خوارزمياتها" | المدى |

“فيسبوك” تلجأ لإجراء “سري” بمساعدة عناصر استخباراتية بعد فشل “خوارزمياتها”

كشفت تقارير إخبارية عديدة عن لجوء شبكة التواصل الاجتماعي الأشهر “فيسبوك” إلى إجراء جديد، بعد فشل “الخوارزميات” الخاصة بها.

وقال موقع “بزفيد” الأمريكي إن “فيسبوك” قررت تشكيل فريق جديد لرصد أماكن “الخطورة” في العالم، بعدما فشلت “الخوارزميات” التي وضعتها الشبكة لمعالجة هذا الأمر.

وأوضح أن الفريق الجديد سيتم تشكيله من أعضاء سابقين في أجهزة استخباراتية حول العالم، والذين ستكون مهمتهم تحديد الأزمات المحتملة، التي قد تواجهها منصة “فيسوك” مستقبلا.

وستطلق “فيسبوك” على هذا الفريق اسم “فريق العمليات الاستقصائي”، وستكون مهمتها أيضا تحديد نقاط ضعف الشبكة التي يمكن استغلالها من قبل خصومها أو أي جهات أخرى.

ولن يقتصر عمل الفريق الاستخباراتي على منصة “فيسبوك” فقط، بل سينطلق إلى المنصات الأخرى التابعة لها مثل “فيسوبك ماسنجر” و”إنستغرام”.

ولا يزال عمل هذا الفريق يحاط بسرية تامة داخل “فيسبوك”، ويشرف عليه الرئيس التنفيذي للشركة ومؤسسها، مارك زوكربيرغ، ومن مهامها عدم وقوع “فيسبوك” في أزمات مثل تلك الأخيرة، التي أدت لمثول زوكربيغ أمام الكونغرس الأمريكي.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد