«عبودكا» ينكر 4 تهم وجهتها النيابة إليه: لم أقصد الشعب الكويتي كله بل فئة أغضبتني بإساءتها إلى والدتي | المدى |

«عبودكا» ينكر 4 تهم وجهتها النيابة إليه: لم أقصد الشعب الكويتي كله بل فئة أغضبتني بإساءتها إلى والدتي

باشرت النيابة العامة قبل قليل، تحقيقها مع المدون عبدالله الجاسر «عبودكا»، على خلفية التصوير المتداول بمواقع التواصل الاجتماعي والذي اتُهم على خلفيته بالإساءة إلى الشعب الكويتي، وستصدر قرارها بعد قليل إما بإخلاء سبيله بأي ضمان تراه مناسبا أو استمرار حجزه إلى الغد على ذمة التحقيق.

وأفاد مصدر لـ«الأنباء»، أن وكيل نيابة العاصمة وجه إلى المتهم 4 تهم وهي إساءة استعمال الهاتف وخدش الحياء العام من ثلاثة قوانين وهي مكافحة الجرائم الإلكترونية والمطبوعات والنشر والجزاء، غير أنه أنكر الاتهامات كلها، وأوضح أن حديثه كان تحت ضغط نفسي كبير نتيجة ما تلقاه من ابتزاز وتهجم عليه وعلى والدته التي لم تسلم أيضا حيث دخلوا على حسابها وأساؤوا إليها ما أغضبه كثيرا إلا أن كلامه لم يكن يقصد به كل الشعب الكويتي الذين هم أهله ومحبيه بل الفئة التي هاجمته فقط.

وحول طبيعة الاتهامات، أوضح مصدر قانوني، أن النيابة العامة لم توجه إلى الجاسر تهمة السب أو القذف كون أن النيابة ترى أن العامة شاهدوا التسجيل وسمعوا مضمونه، موضحا أن توجيه تهمة كهذه يحتاج إلى توجه شخص بعينه بشكوى وهو مالا يمكن تصوره كون أنه تم تقديم شكاوى عدة حتى الآن.

وأفاد أن دفاع المتهم أحضر صاحب الحساب في موقع التواصل الاجتماعي «انستغرام» الذي اتهم بالابتزاز موكله حيث أبدى استعداده للشهادة بأن تعرض حسابه للسرقة قبل أربعة أشهر وأن من يديره شخص مجهول لا يعرفه، غير أن النيابة لم تستأنس بأقواله حتى الآن.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد