اليابان والسنغال.. مواجهة نارية لحسم التأهل | المدى |

اليابان والسنغال.. مواجهة نارية لحسم التأهل

يتواجه منتخبا اليابان والسنغال في مباراة مهمة اليوم الأحد في ختام المرحلة الثانية من دور المجموعات بكاس العالم ال21 في كرة القدم لمحاولة حسم إحدى بطاقتي التأهل الى الدور الثاني عن المجموعة الثامنة.

فبعد فوزهما في مباراتيهما الأولى على كل من كولومبيا وبولندا على التوالي يعلم القيمون على المنتخبين ان هذه فرصتهم لكسب ثلاث نقاط سترفع رصيدهم الى ست نقاط بما يضعهم في مركز قوي بالمجموعة.

وستقام المباراة على ملعب مدينة (إيكاتيرينبرغ) عند الساعة السادسة مساء بتوقيت الكويت (3 جمت) ويقودها الحكم الإيطالي جيانلوكا روتشي وقد يتأهل الفائز فيها الى الدور الثاني في حال انتهت المباراة الثانية في هذه المجموعة بالتعادل.

أما عن فرص الفريقين بالفوز فيمكن القول انها متساوية مع أفضلية لمنتخب السنغال الذي يمتلك خبرة أكبر بفضل لاعبيه الأوروبيين أمثال ساديو ماني وجون أوبي ميكل وفيكتور موزس ومامي ديوف وغيرهم مقابل لاعب واحد معروف لدى اليابانيين هو شينجي كاغاوا.

كما أن السنغال لم يخسر في أي مباراة بدور المجموعات في كأس العالم وذلك بعد أن خاض في بطولة عام 2002 ثلاث مباريات وفي بطولة هذا العام مباراة واحدة وبالتالي على اليابانيين الانتباه الى هذه المعلومة.

إلا انه ومما تعلمناه في كرة القدم ومن هذه البطولة بالذات فإن القوة تترجم على ارض الملعب وليس على الورق وأكبر مثال على ذلك تصدر منتخبي اليابان والسنغال القادمين من آسيا وأفريقيا مجموعة تضم اليهما فريقا أوروبيا تصنيفه الثامن عالميا وأمريكيا جنوبيا تصنيفه ال16 على مستوى العالم.

لذا تشكل هذه المباراة فرصة لتأكيد المستوى الجيد الذي قدمه المنتخبان في أول مباراة وقد يكون الأمر صعبا نظرا للروح القتالية التي يتميزان بها وكذلك للوحدة الموجودة بين اللاعبين.

قد يكون الطرد المبكر للاعب الكولومبي والذي ترافق مع احتساب ركلة جزاء لمنتخب اليابان ساهم في فوزه بالمباراة وقد تكون الأخطاء التي ارتكبها المنتخب البولندي القوي هي التي سمحت بفوز السنغال لذلك فعلى الطرفين إثبات نفسيهما في هذه المباراة والتأكيد انهما انتصرا بجدارة.

وليس هناك أي أخبار عن إصابات أو غياب للاعبين لذا فمن المحتمل أن تأتي تشكيلة اليابان على الشكل التالي: كاواشيما – ساكاي – يوشيدا – شوجي – ناغاتومو – هاسيبي – شيباساكي – هاراغوتشي – كاغاوا – إنوي – وأوزاكو.

أما التشكيلة السنغالية المتوقعة فهي كالآتي: ندياي – واغ – ساني – كوليبالي – غاساما – سار – ندياي – غويي – ماني – ديوف – نيانغ.

التفاؤل طاغ لدى المعسكرين فهل يخدمهما الواقع على الأرض؟ هذا ما سيتوضح في وقت لاحق اليوم.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد