مشروعات الشراكة تتقدم ببطء شديد للغاية | المدى |

مشروعات الشراكة تتقدم ببطء شديد للغاية

على الرغم من تأسيسها قبل 10 سنوات، وادخال العديد من التعديلات على القوانين التي تنظم اعمالها، فان هيئة مشروعات الشراكة بين القطاعين العام والخاص مازالت تواجه العديد من المعوقات في تنفيذ المشروعات التي تتولاها، خاصة مع استمرار الروتين وتعدد الجهات التي يجب عليها مراجعتها عند انجاز اي مشروع.
وكشفت هيئة مشروعات الشراكة عن زيادة القيمة الايجارية لعدد من المشروعات والمباني التي تم إنشاؤها وفق نظام الشراكة لتزيد قيمة إيجار 11 مبنى من 3.6 ملايين دينار الى 30 مليوناً أي بنسبة %455، وهو الامر الذي نتج عن اعادة طرح عدد من المباني على المستثمرين خلال الفترة الماضية.
وقالت الهيئة في وثيقة رسمية حصلت القبس على نسخة منها انه ومنذ اصدار القانون رقم 116 لسنة 2014 بشأن الشراكة ومن قبله القانون رقم 7 لسنة 2008 بشأن عمليات البناء والتشغيل والتحويل قامت الهيئة بإعادة طرح عدد من المشروعات.

«الزور»
على صعيد اخر، قالت الهيئة ان مشروع محطة الزور الشمالية لتوليد الطاقة الكهربائية وتحلية المياه ساهم في تحقيق وفر اقتصادي كبير في انتاج الكهرباء والماء، خاصة ان تكلفة الطاقة الكهربائية المنتجة من المشروع (من دون الوقود) بلغت 2.7 فلس لكل كيلو واط في مقابل 5.7 فلوس لكل كيلو واط في بقية المحطات.
كما تبلغ كلفة انتاج المياه في محطة الزور 0.929 فلس لكل الف غالون في مقابل 1.9 دينار لكل الف غالون في المحطات الاخرى.

مرفوضة
وعن الموقف التنفيذي للمشروعات المطروحة من خلال هيئة مشروعات الشراكة، أكدت الهيئة أن ديوان المحاسبة رفض ترسية عقود كل من مشروعي النفايات البلدية الصلبة ومشروع تنفيذ وتوسعة محطة أم الهيمان بسبب مخالفات في إجراءات الترسية، وتمت مخاطبة مجلس الوزراء لإيجاد الحل الملائم لتلك المشكلة.
استشارات
وكشفت مصادر مسؤولة أن هيئة مشروعات الشراكة بين القطاعين العام والخاص أبرمت خلال الفترة الاخيرة ومنذ عام 2013 وحتى العام الفائت 15 عقداً استشارياً مع شركات أجنبية ومحلية، لتقديم استشارات إلى الهيئة في مختلف المشروعات وذلك بكلفة إجمالية 11.1 مليون دينار.
وقالت إن أبرز العقود الموقعة مع شركة «بوز اند كومباني» في عام 2013 بقيمة 2.5 مليون دينار، كما تم توقيع عقد استشاري مع تحالف بقيادة BNB PARIBES بقيمة 1.4 مليون دينار وعقد آخر مع ذات التحالف مرة أخرى في العام التالي بقيمة 1.3 مليون دينار.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد