«النجاة» وزّعت كسوة العيد على 500 يتيم في اليمن | المدى |

«النجاة» وزّعت كسوة العيد على 500 يتيم في اليمن

أوضح مسؤول المشاريع الخارجية بلجنة زكاة الرميثية التابعة لجمعية النجاة الخيرية، محمد القحطاني، أن «النجاة» وزعت في عيد الفطر السعيد الكسوة والعيدية على أيتام وفقراء اليمن، وعددهم 500 مستفيد، مشيراً إلى أن الجمعية تمتاز بإشرافها المباشر على توزيع مساعدات المحسنين وتوثيقها وإرسال التقارير اللازمة للمتبرعين.
وقال القحطاني إن «النجاة» حرصت في هذه الأيام المباركة على رسم البسمة والسعادة والسرور على وجوه أبنائنا أيتام اليمن، وتم التنفيذ في عدة محافظات يمنية، منها أبين ولحج وحجة وعدن، بالتعاون مع شركاء الميدان من المؤسسات والجهات الرسمية المعتمدة، وبلغت تكلفة الكسوة والعيدية 15 ديناراً كويتياً.
ولفت إلى تحقيق الجمعية إنجازات كبيرة ومميزة تجاه اليمن الشقيق، حيث أقامت سلسلة من المشاريع الإغاثية التنموية والطبية والتعليمية والإنشائية والخيرية والاجتماعية، استفاد منها الآلاف.
وذكر أن من المشاريع، التي نفذتها اللجنة هناك، إقامة حلقات تحفيظ للقرآن، ومشروع «المنيحة» الهادف إلى تمكين الأسر الفقيرة من العيش بكرامة عبر استثمار الطاقات في مجال تربية الأغنام، والاستفادة من ألبانها ومنتجاتها المختلفة، وتحول الكثير منها من العوز إلى الإنتاج والعطاء.
وأضاف أن «النجاة» نفذت أيضاً مشاريع لحفر الآبار في عدد من مناطق اليمن، وتحديداً في الحديدة، وهناك توجه لحفر آبار عملاقة تخدم قرى أخرى عديدة، وتساعد في تنمية الزراعة والرعي وغيرهما.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد