الدلال: ناقشنا رؤية جعل الكويت مركزاً تجارياً ومالياً | المدى |

الدلال: ناقشنا رؤية جعل الكويت مركزاً تجارياً ومالياً

اجتمع وفد لجنة الشؤون التشريعية والقانونية في مجلس الامة الاربعاء الماضي مع رئيسة لجنة الثقافة بمجلس الشيوخ الفرنسي، ومقررة مشروع قانون الأخبار الزائفة كاترين دوسايي، ومع أعضاء مجموعة الصداقة البرلمانية الفرنسية -الخليجية.
وقال النائب محمد الدلال إن الوفد الكويتي ناقش مع الجانب الفرنسي خلال اللقاء رؤية صاحب السمو أمير البلاد بجعل الكويت مركزا تجاريا وماليا وتحقيق خطة 2035.
ولفت الدلال إلى أحد أهم المشروعات الكويتية القادمة، وهو مشروع مدينة الحرير الضخم الذي سيرتبط بميناء في جزيرة بوبيان، وسيضم مدنا سكنية وتجارية وترفيهية.
وبحث اللقاء تعميق العلاقات وتوطيدها بين الجانبين الكويتي والفرنسي، والاستفادة من التجربة الفرنسية بالأخص فيما يتعلق بالقوانين والتشريعات والنظم، وكذلك الاطلاع على آخر القوانين المطروحة منها قانون الاخبار الزائفة.
وأضاف الدلال ان الوفد الكويتي بحث مع دوسايي وهي مقررة مشروع قانون الأخبار الزائفة هذا المشروع الذي سيكون في البداية فرنسي وطني ثم قد يتبناه الاتحاد الاوروبي.
وأوضح أن الهدف من القانون مواجهة الاخبار الكاذبة التي من الممكن أن تؤثر في السياسات العامة للدولة، مثل الانتخابات والوضع الاقتصادي العام، مبينا أن القانون سيواجه تلك الاخبار سواء من خلال الاطراف التي تبثها او من خلال المؤسسات التي تمول هذه الاخبار في فرنسا وخارجها.
كما تناول اللقاء سبل تعزيز العلاقات البرلمانية بين الكويت والجمهورية الفرنسية، بالإضافة إلى عدد من القضايا الإقليمية مثل الازمة الخليجية والأوضاع في كل من اليمن وسوريا والعراق.
كما اكد سفير الكويت لدى فرنسا سامي السليمان خلال اللقاء على عمق العلاقات التي تربط بين الكويت وفرنسا، ومجلس الصداقة الفرنسية الخليجية بشكل خاص.
ووجه السفير السليمان دعوة لاعضاء اللجنة لزيارة الكويت التي وافقت بدورها على تلبية الدعوة.
وشدد على ضرورة تنظيم مؤتمر حول الارهاب لتقديم الحقائق فيما يتعلق بمحاربة الارهاب، مؤكدا ان دولة الكويت وقعت ضحية للارهاب عندما استهدف مسجدا يؤمه مصلون.
وأشار إلى أن سمو امير البلاد أعرب عن تضامنه مع فرنسا في أكثر من مناسبة وأيد كل الاجراءات التي تتخذها فرنسا من اجل حماية حدودها.
وفي الشأن الاقتصادي قال السليمان إن الكويت بصدد تطوير فكرة لجمع المستثمرين الكويتيين مع نظرائهم الفرنسيين، مؤكدا ان السوق الكويتية معروفة جدا لدى رجال الاعمال، مشيرا كذلك الى وجود مجلس الشركات الفرنسية في الكويت الى جانب المكتب التجاري الفرنسي الذي يعمل بالكويت.
ويضم الوفد الكويتي الذي يزور باريس خلال الفترة من 19 الى 22 يونيو الجاري كلا من النائبين محمد الدلال، وخالد الشطي، وفريقا من اللجنة التشريعية، هم: مريم الزمامي وسليمان بن نخي وعمر العجيل وسارة شميس وروان الشهابي.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد