«جثة متفحمة» لمواطن مُسن في حريق خيمة بالعبدلي | المدى |

«جثة متفحمة» لمواطن مُسن في حريق خيمة بالعبدلي

لقي مواطن مُسن مصرعه إثر حريق اندلع في خيمة بمزرعة في منطقة العبدلي، أول من أمس.
وكان بلاغ ورد الى غرفة عمليات الإدارة العامة للإطفاء بالحريق، فتم تحريك فرقة إطفاء مركز العبدلي الزراعية إلى الموقع، وكافح الإطفائيون عند وصولهم الحريق حتى إخماده، وسرعان ما اكتشفوا وجود جثة متفحمة تبين لاحقاً أنها لمواطن.
من جانبها، فتحت وحدة مراقبة تحقيق حوادث الحريق في «الإطفاء»، بالتعاون والتنسيق مع الجهات المختصة، تحقيقاً موسعاً لكشف الأسباب والملابسات.

بلاغات عاجلة
من جانب آخر، أعلنت «الإطفاء» عن تعاملها مع 187 حادثاً متنوعاً خلال إجازة عيد الفطر، أسفرت عن إصابة عشرات المواطنين والوافدين، وكان أبرزها حريق أعلاف في منطقة الوفرة، والبحث عن شخص مفقود في شاليهات بنيدر، وحريق مخزن في سرداب بناية بحولي، وتنوعت الحوادث الأخرى ما بين حرائق منازل ومركبات وتعطل مصاعد.

3 مركبات
إلى ذلك، تمكن رجال الإطفاء من إخماد حريق اندلع في 3 مركبات في منطقة جليب الشيوخ، أول من أمس.
وكان بلاغ ورد إلى عمليات «الإطفاء» يفيد باندلاع حريق في مركبة متوقفة في ساحة ترابية بجليب الشيوخ، وانتقال النيران إلى مركبتين متوقفتين بجانبها، فتوجهت فرقة إطفاء من مركز جليب الشيوخ بقيادة النقيب سعد الخالدي إلى الموقع.
وعند وصول رجال الإطفاء شرعوا في مكافحة الحريق الذي امتد من المركبة الأولى إلى المركبتين الثانية والثالثة، وتمكنوا من إخماده من دون وقوع إصابات، وجرى فتح تحقيق موسع لكشف الأسباب والملابسات.

مخازن «التربية»
وفي حادث منفصل، سيطر رجال إطفاء مركز صبحان على حريق اندلع في سكراب بساحة مخازن وزارة التربية في منطقة صبحان أمس، وذلك خلال توجه فرقة الإطفاء لحادث آخر في المنطقة ذاتها، حيث شاهدوا أعمدة الدخان تتصاعد من الموقع، ما حدا بقائد الفرقة إلى تقسيمها لمجموعتين، واحدة تعاملت مع حادث حريق شاحنة تنظيف، والأخرى توجهت لموقع «التربية»، واكتشفت الحريق الذي نشب في سكراب مخزن بساحة مكشوفة، وجرى إخماد الحريق قبل انتشاره ومن دون تسجيل إصابات.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد