عيادات «الصليبية» بلا أبواب | المدى |

عيادات «الصليبية» بلا أبواب

يبدو أن مسؤولي مركز الصليبية الصحي قرروا تطبيق سياسة «الأبواب المفتوحة» مع المراجعين والمرضى، من خلال خلع أبواب العيادات، التي يتلقى أي مريض فيها علاجه، وهو الأمر الذي فوجئ به مراجعو المركز خلال الأيام الماضية.
ففي غياب أبواب العيادات تغيب أي خصوصية للمريض بداخلها، لا سيما مع وجود أعداد أخرى من المراجعين بالانتظار خارجها، وهو ما يطرح أكثر من تساؤل حول وجوب احترام خصوصية المرضى وكرامتهم، وسرية المعلومات المتعلقة بهم، وبحالتهم الصحية، فضلا عن عدم إيجاد المسؤولين في المركز أي حلول بديلة، ولو كانت مؤقتة، تضمن تحقيق الخصوصية للمريض بالعيادة قبل خروجه منها بالوصفة الطبية للصيدلية، ودخول مريض آخر!

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد