القاهرة: روما وافقت على تسليم آثارنا المضبوطة | المدى |

القاهرة: روما وافقت على تسليم آثارنا المضبوطة

أعلنت القاهرة، مساء الثلاثاء، موافقة روما على تسليم القطع الأثرية المضبوطة لديها في حاوية دبلوماسية.

وقال النائب العام المصري، نبيل صادق، إن النيابة العامة الإيطالية بساليرنو، وافقت على طلب الإنابة القضائية المرسل منه بشأن تسليم القطع الأثرية المصرية التي تم ضبطها في إيطاليا، وفق وكالة الأنباء المصرية الرسمية.

وقرر النائب العام المصري إيفاد أحد أعضاء النيابة العامة للإشراف على إجراءات التسليم.

ولفتت إلى أن وزير الآثار المصري، خالد العناني، كلف الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار بالتوجه إلى إيطاليا لاستلام الآثار المضبوطة.

وفي 23 مايو/أيار الماضي، أعلنت مصر ضبط شرطة مدينة نابولي الإيطالية حاويات (لم يحدد عددها) تحتوي على قطع أثرية تنتمي لحضارات متعددة، في حاوية دبلوماسية تابعة لشخص إيطالي”.

ومطلع الشهر الجاري، أوفدت القاهرة مصطفى وزيري، الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار (حكومي) إلى روما، لمعاينة الآثار المُهربة بناءً على قرار النيابة المصرية.

وأكدت أنها تتعاون مع جميع الجهات المعنية للعمل على استرداد هذه القطع وعودتها مرة أخرى إلى البلاد.

وبين الحين والآخر، لا سيما في العامين الأخيرين، تعلن مصر استرداد قطع أثرية مسروقة من قبل أشخاص ومهربة إلى خارج البلاد.

وفي أغسطس/آب 2017، أعلنت وزارة الآثار فقدان 32 ألفًا و638 قطعة أثرية على مدار أكثر من 50 عامًا مضت، بناء على أعمال حصر قامت بها مؤخرًا.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد