«مجموعة مصرفي»: «دعم العمالة» انحرف عن مساره | المدى |

«مجموعة مصرفي»: «دعم العمالة» انحرف عن مساره

طالب رئيس مجموعة مصرفي السيد/ فيصل الكندري بأن يكون دعم العمالة لمن يستحقه وهي الطبقة الكادحة والتي لم تتجاوز رواتبها الأساسية الـ 3000 دينار كويتي ، وذلك لتقليل العبء على الحكومة وأضاً لضمان استمراره لمن رواتبهم دون الـ 3000 دينار حيث دائماً ماتردد الحكومة فكرة تخفيضه أو إلغاءه.

وقال الكندري إنه من غير المقبول أن يصرف دعم العمالة دون تحديد سقف أعلى للراتب وذلك لأن الهدف منه تشجيع الكويتي للعمل في القطاع الخاص، وأضاف أن هذا المقترح سيجعل الحكومه تضغط على الشركات لزياده رواتب العاملين الكويتيين في القطاع الخاص وبذلك ستوفر قيمه دعم العمالة وسيضمن الموظف في القطاع الخاص عدم وجود تهديدات لتخفيضه أو إلغائه .

وختم الكندري حديثه بأن هذا المقترح أساسي لضمان استمراره بما جاء فيه حين صدر قانون دعم العماله على هذا الأساس نطالب نواب الأمة بتبني هذا المقترح الذي سيساهم في توفير دعم العمالة وزيادة رواتب العاملين في القطاع الخاص من قبل الشركات.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد