واشنطن تدعو موسكو إلى إطلاق سراح السجناء "السياسيين والدينيين" | المدى |

واشنطن تدعو موسكو إلى إطلاق سراح السجناء “السياسيين والدينيين”

دعت واشنطن، اليوم الإثنين، موسكو إلى إطلاق سراح السجناء السياسيين والدينيين، والكف عن استخدام القانون لـ”قمع” المعارضة والممارسة الدينية السلمية.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية هيدر ناورت، في بيان لها،: “تشعر الولايات المتحدة بالقلق العميق إزاء العدد المتزايد من الأفراد، الذي يتجاوز الآن الـ150 فرداً، والذين حددتهم منظمات حقوق الإنسان ذات المصداقية باعتبارهم سجناء سياسيين ودينيين تحتجزهم الحكومة الفدرالية الروسية”.

وأضافت ناورت: “نحن قلقون بشكل خاص حول رفاهية أربعة من الأوكرانيين المسجونين ظلما وهم مضربون حاليا عن الطعام”.

وأشارت أن السجناء الأوكرانيين هم: أوليسه سينتسوف، وستانيسلاف كلاخ، وأولكسندر شومكوف، وفولومير بلوخ، من دون أن توضح أسباب أو مدة اعتقالهم.

وعبرت عن قلقها كذلك إزاء حالة أويي تيتييف، وهو ناشط حقوقي، قُدِّم للمحاكمة بروسيا بتهم مرتبطة بالمخدرات في الشيشان، وتم تمديد فترة احتجازه السابقة.

وذكرت ناورت، أنه “رداً على الممارسات الدينية السلمية، احتجزت السلطات الروسية دينيس كريستنسن (لم تقدم تفاصيل حوله) دون محاكمة منذ مايو/ أيار 2017”.

وأفادت بأن خمسة من قادة الكنيسة تعرضوا للاحتجاز دون محاكمة منذ يونيو/ حزيران 2017، فضلاً عن أكثر من 12 مسلمًا.

ولم يصدر أي تعقيب رسمي من السلطات الروسية حول ما ورد في بيان الخارجية الأمريكية حتى الساعة 15:50 تغ، غير أنها عادة ما تتهم واشنطن بمحاولة التدخل في شؤونها الداخلية، وسبق أن رفضت بشدة اتهامات مماثلة.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد