الغانم أكد الحاجة إلى الاستقرار: مساعدة الأمير وتقدير وضع الكويت في المحيط الملتهب | المدى |

الغانم أكد الحاجة إلى الاستقرار: مساعدة الأمير وتقدير وضع الكويت في المحيط الملتهب

فيما أعلن رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم عن «تبريد» استجواب النائب رياض العدساني الذي لوح به ناحية وزيرة الشؤون وزيرة الدولة للشؤون الاقتصادية هند الصبيح، أكد العدساني تجميد الاستجواب.
وقال الرئيس الغانم «تشرفت اليوم (أمس) انا والنائب رياض العدساني بلقاء صاحب السمو»، مؤكداً أن «أداة الاستجواب وسيلة وليست غاية بحد ذاتها، فإن كانت الغاية هي الاصلاح فان هناك طرقاً عديدة لتحقيق هذا الاصلاح تسبق تقديم الاستجواب».
وأضاف «لم يكن هناك أي خلاف بين وزيرة الشؤون والأخ رياض العدساني»، موضحاً أنه «حدث تفاهم يحقق الغاية مما كان وارداً في صحيفة الاستجواب، وهو ما يحقق المصلحة العامة، كما ستتحقق الغاية من الاستجواب في القريب العاجل بإذن الله».
وأكد الغانم ان «الوزيرة الصبيح اتخذت الاجراءات القانونية كافة وفق الاطر الزمنية التي تحتاجها هذه الاجراءات»، مشدداً على «ضرورة مساعدة سمو الأمير وتقدير وضع الكويت في هذا المحيط الاقليمي الملتهب الذي يحتاج إلى استقرار داخلي».
من جهته، أعلن النائب العدساني أمس عن تجميده مساءلة وزيرة الشؤون وزيرة الدولة للشؤون الاقتصادية هند الصبيح، موجهاً الشكر لسمو الأمير، ويأتي ذلك تأكيداً لما نشرته «الراي» عن توجه عدد من النواب لتأجيل استجواباتهم التي لوحوا بها ناحية غير وزير،
وقال العدساني إنه «تشرف (أمس) بلقاء صاحب السمو أمير البلاد بحضور رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم»، لافتاً إلى أنه بالنسبة لمحاور الاستجواب الذي كان من المفترض تقديمه (أمس) للوزيرة الصبيح فإن الحكومة ستتخذ الاجراءات اللازمة في شأنه.
وأضاف: «هذا الاستجواب كامل ومتكامل وكان يفترض تقديمه (أمس)»، معلناً أن «الحكومة اتخذت اجراءات وبقي انتظار التنفيذ».
وأشار العدساني إلى أن «الأمور التي يريد توضيحها هي أن حرية الرأي مكفولة وبدليل انني لم أرفع قضية على أي شخص، ولكن الإساءة للدين والمساس به أمر غير مقبول اطلاقاً، لذلك فإن الأصل في الحكومة تطبيق القانون وستقوم بهذا الدور وننتظر التنفيذ».
وتابع: «بالنسبة للمحور الثاني من الاستجواب الذي كنت بصدد تقديمه والمتعلق بعدم الرد على الاستفسارات بشأن استثناء لجنة الخدمات للمناقصات المرفوضة من قبل ديوان المحاسبة، فإن الحكومة ستقوم بأخذ ما ورد به في الاعتبار، خاصة في لجنة الخدمات في مجلس الوزراء، ليكون هناك فصل بينها وبين ديوان المحاسبة، وتم الطلب من الوزيرة المختصة التي يفترض ان يقدم لها استجواب ان تقوم بالاجراءات اللازمة وترفع تقريراً إلى لجنة الميزانيات».
وجدد العدساني شكره لسمو الأمير وحرصه على قضايا البلد، «ويكفيه الأمور الخارجية وتحمله مهام خارج البلاد» مؤكداً «سنكون عونا للمصلحة العامة».
وكانت «الراي» أشارت إلى توجه لدى النواب المستجوبين إلى تجميد أو تأجيل أو إلغاء استجواباتهم، حيث أعلن النائب أحمد الفضل تأجيل استجوابه الوزيرة الصبيح، كما أعلن النائب خليل أبل تأجيل استجواب وزير المالية الدكتور نايف الحجرف.

الغانم يمثّل الأمير
في حفل افتتاح كأس العالم

أعلن رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم انه تم توجيه 3 دعوات لحضور حفل افتتاح كأس العالم المقرر (اليوم)، الأولى كانت دعوة شرفية لسمو الأمير تقديراً لمكانته الدولية وتقدير المجتمع الرياضي لسموه، كما تم توجيه دعوة إلى رئيس مجلس الأمة وإلى وزير التجارة، وذلك تقديراً لما تم من جهد خلال أزمة رفع الايقاف الرياضي عن الكويت، مضيفاً أن «سمو الأمير شرفني بتمثيله شخصياً في هذا الحفل».

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد