مصر تترأس «منع نقل الممتلكات الثقافية بطرق غير شرعية» في اليونسكو | المدى |

مصر تترأس «منع نقل الممتلكات الثقافية بطرق غير شرعية» في اليونسكو

انتُخبت مصر اليوم الجمعة بالإجماع، لرئاسة لجنة اليونسكو لمنع استيراد وتصدير الممتلكات الثقافية بطرق غير شرعية، لتكون أول دولة عربية تتولى رئاستها منذ إنشاء اللجنة عام 2013.

ووفق وكالة الأنباء المصرية، فإنه تم انتخاب القاهرة لرئاسة اللجنة الفرعية لمعاهدة 1970 الخاصة بوسائل حظر ومنع استيراد وتصدير ونقل ملكية الممتلكات الثقافية بطرق غير مشروعة، للفترة من مايو / أيار 2018 إلى مايو 2019.

وقال سفير مصر في فرنسا والمندوب الدائم لدى اليونسكو إيهاب بدوي، إن بلاده تقدمت خلال الاجتماعات التحضيرية للجنة بعدة مقترحات تم اعتمادها خلال اليومين الماضيين.

ومن بين المقترحات، اضطلاع سكرتارية اليونسكو بتطبيق برامج تدريبية لبناء قدرات الدول في هذا المضمار، وتكثيف التعاون بين اللجنة وصالات المزادات في جميع أنحاء العالم.

وأشار أن الوفد المصري لدى اليونسكو سيكثف خلال الفترة المقبلة تحركاته لتنشيط أعمال هذه اللجنة، وتحقيق طفرة في هذا المجال على المستوى الدولي، لا سيما في ضوء الأهمية البالغة التي توليها مصر لاسترداد كافة القطع الأثرية التي تم تهريبها للخارج.

وتضم اللجنة الفرعية لمعاهدة 1970 في عضويتها 18 دولة، يتم انتخابها من قبل الدول الأطراف في الاتفاقية البالغ عددها 136 دولة، وكانت مصر قد تم انتخابها لعضوية اللجنة بالإجماع في مايو 2017.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد