«الكهرباء»: «الممتازة» في حسابات مستحقيها | المدى |

«الكهرباء»: «الممتازة» في حسابات مستحقيها

أودعت وزارة الكهرباء والماء أمس، مكافأة الأعمال الممتازة في حسابات مستحقيها من موظفي الوزارة، وذلك بعد اعتماد وكيل الوزارة م. محمد بوشهري الكشوف الخاصة بها أمس الأول.
وقالت مصادر مطلعة إن عدد المسفيدين منها هذا العام بلغ 13400 موظف، انطبقت عليهم الشروط، وأهمها الحصول على تقدير امتياز ودوام 180 يوماً خلال السنة، وذلك من إجمالي نحو 20 ألف موظف يعملون في الوزارة.
وأضافت أن قرابة 3 آلاف موظف، ممن حصلوا على تقدير امتياز، حرموا من المكافأة، لتسجيلهم دواماً أقل من 180 يوماً.
من جانب آخر، كشفت مصادر مطلعة في الوزارة عن تضمين الخطة الاستراتيجية للوزارة توليد %20 باستخدام الطاقات المتجددة من إجمالي الطاقة الكهربائية المطلوبة بحلول عام 2035.
وأكدت المصادر أنه لا يمكن الاستغناء الكامل عن إنشاء محطات جديدة لتوليد الطاقة الكهربائية، باستخدام الوقود الاحفوري، ولكن سيتم العمل على تخفيض عددها مع استمرار الاعتماد عليها، نظراً إلى أن مصادر الطاقات المتجددة لا يمكن التعويل عليها بالكامل في تلبية احتياجات البلاد، كونها تعتمد على مصادر متذبذبة مرتبطة بتوفر الطاقة الشمسية والرياح وغيرهما.
وذكرت أن تكلفة إنتاج الكهرباء باستخدام الطاقة المتجددة تعتمد على نوع التقنية المستخدمة، مشيرة إلى عدم تنفيذ مشروع تجاري حتى الآن في البلاد، يمكن الاستدلال من أسعاره على المبالغ، التي يمكن توفيرها، إذا ما تم تنفيذه، لا سيما أن ما تم حتى الآن يعتبر على مستوى تجريبي لا يتجاوز 50 ميغاواط.
وأشارت المصادر إلى 7 مشاريع لإنتاج الطاقة المتجددة، يجرى التجهيز لها حالياً، أهمها طرح عدة مراحل لمشاريع الطاقة المتجددة في منطقة الشقايا بطاقة 4000 ميغاواط، وسيتم تنفيذها من خلال برنامج الشراكة، ومشروع الدبدبة للطاقة الشمسية في منطقة الشقايا.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد