‏ترامب يتهم إدارة أوباما بخرق حملته الانتخابية | المدى |

‏ترامب يتهم إدارة أوباما بخرق حملته الانتخابية

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اليوم الأحد، إنه سيطلب من وزارة العدل، غداً الاثنين، التحقيق في احتمال خرق مكتب التحقيقات الفيدرالي (FBI) حملته الانتخابية، بأوامر من أشخاص داخل إدارة سلفه باراك أوباما.

وأضاف ترامب، في تغريدة على موقع ‘تويتر’: ‘سأفعل ذلك رسمياً، وسأطلب غداً من وزارة العدل التحقق فيما إذا كان مكتب التحقيقات الفيدرالي قد تسلل أو راقب الحملة الانتخابية’.

وذكر أنه سيطلب التحقق من ‘صدور أي من هذه المطالبات (المراقبة أو التسلل لحملته) عن أشخاص داخل إدارة (باراك) أوباما (الرئيس الأمريكي السابق)’.

والجمعة الماضية، لمّح ترامب إلى احتمال خرق مكتب ‘FBI’ لحملته الانتخابية الرئاسية في عام 2016.

وقال في تغريدة على ‘تويتر’: ‘هناك تقارير حول وجود ممثل واحد على الأقل من الـ’FBI’ تم زرعه داخل حملتي الانتخابية لتحقيق أغراض سياسية’.

وأضاف: ‘في حال كان الأمر صحيحاً فسيعتبر أكبر فضيحة سياسية على الإطلاق’.

وجدير بالذكر أن العلاقة بين ترامب وأوباما لا تسير على نحو جيد، حيث تبادلا الاتهامات علناً في أكثر من مناسبة.

كما شن أوباما هجوماً على ترامب عقب الانسحاب من الاتفاق النووي الإيراني، معتبراً أن الخطوة ‘تقوض مصداقية’ بلاده عالمياً.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد