مصر توقع عقدًا مع شركة أسترالية لفصل المعادن الاقتصادية من «الرمال السوداء» | المدى |

مصر توقع عقدًا مع شركة أسترالية لفصل المعادن الاقتصادية من «الرمال السوداء»

أعلنت القوات المسلحة المصرية اليوم السبت توقيع عقد مع شركة أسترالية لبدء مشروع لفصل معادن اقتصادية من (الرمال السوداء) بمحافظة (كفر الشيخ) شمال البلاد في اطار خطة لتعظيم الاستفادة من جميع الموارد الاقتصادية المتاحة.
وأوضحت القوات المسلحة في بيان أن التوقيع جرى بعد الوصول الى صيغة نهائية قبلها الطرفان لتوريد وتركيب مصنعي الفصل والتركيز لمشروع فصل المعادن الاقتصادية من (الرمال السوداء) بمنطقة (البرلس) بمحافظة (كفر الشيخ) في دلتا النيل وكذلك تدريب كوادر فنية مؤهلة لتشغيل المصانع.
واشار البيان الى أن العقد ابرم بين (الشركة المصرية للرمال السوداء) وهي شركة مساهمة تابعة لجهاز مشروعات الخدمة الوطنية للقوات المسلحة وشركة (مينيرال تكنولوجيز) الأسترالية.
وأوضح ان انشاء الشركة المصرية بهدف تفعيل دراسات للجدوى الاقتصادية لمشروع استغلال المعادن الاقتصادية من (الرمال السوداء) في انحاء البلاد كافة “مع الالتزام بمعايير السلامة البيئية والصحية العالمية”.
واشار كذلك الى هدف تحقيق (القيمة المضافة) للمعادن المستخلصة لخلق مشروعات قومية تساهم في دفع عجلة الاقتصاد المصري.
وكان رئيس الوزراء المصري المهندس شريف إسماعيل قد أكد قبل أقل من شهر ضرورة عدم استغلال الموارد الطبيعية الا بترخيص حفاظا على الثروات الطبيعية للبلاد وكذلك تعظيم دور (الشركة المصرية للرمال السوداء) في التنقيب عن المعادن.
واشارت تقارير صحفية الى أن استغلال (الرمال السوداء) بسواحل مصر يتيح الاستفادة من معادن تعد استراتيجية واقتصادية مثل (المونازينت) و(اليورانيوم) المشع و(الزريكون) الى جانب معادن أخرى تدخل في صناعات عديدة منها صناعة الصواريخ والطائرات وهياكل السيارات ومواد الاشعاع النووي.
يذكر انه يتم استغلال مكونات (الرمال السوداء) وهي عبارة عن رواسب شاطئية ثقيلة ومتراكمة على بعض الشواطئ وتحويلها الى منتجات اقتصادية من خلال استخدام أجهزة تعمل على فصل تلك الرواسب الموجودة في الرمال من دون نقلها من أماكنها لتجنب حدوث تغيرات بيئية.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد