إردوغان: الأمم المتحدة «انهارت» في مواجهة العنف في غزة | المدى |

إردوغان: الأمم المتحدة «انهارت» في مواجهة العنف في غزة

قال الرئيس التركي رجب طيب إردوغان إن الأمم المتحدة «انهارت» في مواجهة الأحداث في غزة حيث قتلت القوات الإسرائيلية 60 فلسطينيا يوم الاثنين، مع نقل الولايات المتحدة سفارتها في إسرائيل إلى القدس.

وكانت تركيا من بين أشد الدول انتقادا لاستخدام إسرائيل القوة المميتة ضد المحتجين على حدود قطاع غزة ولقرار الولايات المتحدة افتتاح سفارة جديدة في القدس.

ودعت أنقرة لعقد اجتماع طارئ لمنظمة التعاون الإسلامي في اسطنبول يوم الجمعة.

وأضاف إردوغان أن غالبية دول العالم أخفقت في رد فعلها على ما يجري من أحداث في غزة وحذر من أن التزام الصمت سيعني «فتح باب شديد الخطورة».

وفجرت أحداث غزة أيضا خلافا دبلوماسيا بين تركيا وإسرائيل حيث تبادل البلدان طرد كبار الديبلوماسيين يوم الثلاثاء.

ويمثل النزاع فيما يبدو أسوأ أزمة ديبلوماسية بين البلدين منذ اعتلى جنود إسرائيليون سفينة مساعدات كانت تحاول كسر حصار بحري على غزة في 2010 فقتلوا عشرة نشطاء أتراك الأمر الذي أدى إلى تخفيض العلاقات الديبلوماسية حتى 2016.

وقال إردوغان إن مدير مكتبه ومسؤولي وزارة الخارجية التركية يعملون لإجلاء الجرحى من غزة.

وأضاف أن تركيا لن تسمح لإسرائيل بسرقة القدس من الفلسطينيين «مهما كان الثمن».

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد