«التجارة» توقِّع مذكرة تفاهم مع مركز عبدالعزيز الصقر | المدى |

«التجارة» توقِّع مذكرة تفاهم مع مركز عبدالعزيز الصقر

وقعت وزارة التجارة والصناعة أمس، مذكرة تفاهم مشتركة مع مركز عبدالعزيز الصقر للتنمية والتطوير التابع لغرفة تجارة وصناعة الكويت، بهدف تطوير وتنمية مهارات وقدرات العاملين بالوزارة.
وقال الوكيل المساعد لشؤون الدعم الفني والتخطيط في الوزارة، عبدالله العويصي، عقب التوقيع: إن «التجارة» تسعى إلى تطوير نظم أنشطتها وبرامجها، وتعزيز مهارات العاملين لديها على النحو الذي يمكنها من تقديم خدمات متميزة للجمهور على ضوء اختصاصاتها والمهام الموكلة إليها.
وأضاف العويصي أن «التجارة» تؤمن ‏بضرورة التعاون بينها وبين مراكز التنمية والتطوير المعنية بهذا الشأن، لذا تولت تنظيم التعاون المشترك مع مركز عبدالعزيز الصقر للتنمية والتطوير.
وأوضح أن مذكرة التفاهم تعنى بمجالات إعداد ‏وتنفيذ برامج تدريب مدروسة ومتسقة مع الاحتياجات التدريبية ذات الاهتمام المشترك للعاملين بوزارة التجارة والصناعة، إضافة الى المساهمة في تقديم الاستشارات والدعم الفني، وإعداد الدراسات والتقارير في مجال التدريب والأنشطة المصاحبة له، وتبادل الخبرات والمعلومات في هذا المجال.
ولفت إلى أن المذكرة تختص أيضاً بإعداد وتنظيم الحلقات النقاشية وورش العمل والندوات والمؤتمرات ذات الصلة بالأنشطة والفعاليات التدريبية والموضوعات ذات الاهتمام المشترك.
وذكر أنها تعنى أيضاً بالمساهمة في وضع التصورات والرؤى المستقبلية في تدريب وتنمية القوى الوطنية العاملة في الوزارة، بما يكفل تعزيز وتنمية المهارات التشغيلية لمختلف الأعمال والمهارات المساندة ذات الاهتمام المشترك.
من جانبه، قال مدير مركز عبدالعزيز الصقر للتنمية والتطوير، جاسم بشاره، في تصريح مماثل، إن مذكرة التفاهم تعتبر مظلة يندرج تحتها العديد من البرامج المعنية بالتأهيل والتدريب وبناء القدرات وتعزيز المهارات.
وأضاف بشاره أن المذكرة تستهدف العاملين في وزارة التجارة والصناعة عبر منظومة تدريب عالية المستوى، لتعزيز بعض المهارات المستهدفة لسد الثغرات من الاحتياجات التدريبية لوزارة التجارة والصناعة.
وأوضح أن المذكرة ستكون على شكل برامج محددة، إذ سيتم وضع الإطار العام لكل برنامج على حدة لتطبيقها، كالفئات المستهدفة والمدد الزمنية المطلوبة وغيرها، آملا أن تساهم في تعزيز مهارات وبناء قدرات العاملين في الوزارة. (كونا)

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد