العراقيون يصوتون في أول انتخابات بعد هزيمة «داعش» | المدى |

العراقيون يصوتون في أول انتخابات بعد هزيمة «داعش»

بدأ العراقيون في الإدلاء بأصواتهم اليوم السبت في أول انتخابات برلمانية يشهدها العراق منذ هزيمة تنظيم الدولة الإسلامية «داعش» ولكن لا يتوقع سوى عدد قليل من الناس أن يحقق الزعماء الجدد الاستقرار والازدهار الاقتصادي اللذين طالما تعهدوا بتحقيقهما.
وفتحت مراكز الاقتراع أبوابها في بغداد ومدن أخرى حسبما قال مراسلون لرويترز.
ويواجه العراق المنتج للنفط صعوبة في إيجاد صيغة للاستقرار منذ أن أدى غزو قادته الولايات المتحدة إلى إسقاط صدام حسين في 2003 ولم تؤد السياسة إلا إلى إصابة معظم العراقيين بخيبة أمل.
ويدور خلاف منذ سنوات بين الجماعات العرقية والدينية الثلاث الرئيسية وهي الشيعة العرب الذين يمثلون أغلبية والسنة العرب والأكراد.
ومازالت التوترات الطائفية تشكل تهديدا أمنيا كبيرا. كما أن القوتين الرئيسيتين الداعمتين للعراق وهما واشنطن وطهران على خلاف.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد