«الفتوى»: صرف بدل الخفارة للأطباء بـ «الفنية» | المدى |

«الفتوى»: صرف بدل الخفارة للأطباء بـ «الفنية»

تداولت أنباء أن إدارة “الفتوى والتشريع” حسمت الجدل حول خفارات الأطباء في الإدارات الفنية في وزارة الصحة، وقضت بأحقيتهم في بدل الخفارة حسب قرار مجلس الخدمة المدنية رقم 5 لسنة 2010. وقالت مصادر صحية مطلعة إن “الفتوى” أرسلت كتابا رسميا إلى وزارة الصحة طلبت فيه وقف خصم بدل الخفارة من الأطباء بالإدارات الفنية، ورد ما تم خصمه منهم من قبل، لأنه كان غير قانوني، ولا سند له في قرار مجلس الخدمة المدنية بشأن بدلات الأطباء وأطباء الأسنان بما فيها بدل الخفارة. وأكدت المصادر أن جهاز الشؤون المالية في الوزارة سينفذ ما جاء برأي الفتوى والتشريع خلال الأيام القليلة المقبلة، ووقف خصم بدل الخفارة من الأطباء بالإدارات الفنية الذين كانوا ضحايا تفسير خاطئ لقرار مجلس الخدمة المدنية، حيث كان هذا التفسير يقصر بدل الخفارة فقط على الأطباء بالمستشفيات والمراكز الصحية، وهو ما دحضه رأي “الفتوى والتشريع” في كتابها الأخير الذي أرسلته للوزارة. وأشارت إلى أن قيمة بدل الخفارة للأطباء تصل إلى 500 دينار شهريا، حيث يصل ساعات الخفارة المقررة قانونا إلى 18 ساعة أسبوعيا بحد أدنى. في موضوع منفصل، كشفت رئيسة قسم الباطنية في مستشفى مبارك الكبير د. ماجدة الصالح عن انطلاق فعاليات يوم التوعية الثالث للقسم، وذلك من الساعة 12 ظهرا وحتى 8 مساء اليوم، تحت شعار “استشيروا لأنكم تهموننا”، وذلك بفندق الريجنسي. وقالت الصالح، في تصريح صحافي أمس، إن نخبة من الاستشاريين من عدة أقسام سيقدمون النصائح والإرشادات الطبية للجمهور، لافتة إلى أن أقسام ووحدات الروماتيزم والسكري والغدد الصماء والكلى وأمراض الدم ووحدة كبار السن وأمراض الشيخوخة، والطب النفسي والأمراض الجلدية والعلاج الطبيعي والصيدلة والتغذية والإطعام سيشاركون في فعاليات اليوم. يوم توعية من جانب آخر، دشنت وزارة الصحة، أمس، يوم توعية مفتوحا، بهدف تسليط الضوء على مرض الربو وعوامل الخطورة المرتبطة به، وأهمية الالتزام بالعلاج وكيفية الوقاية من نوبات الربو. ونظم مركز الراشد للحساسية ورابطة أمراض الحساسية والصدر الفعالية بمناسبة الاحتفال باليوم الربو العالمي، الذي يوافق الأول من مايو من كل عام. وقالت الوزارة، في بيان صحافي، إن مرض الربو من الأمراض المزمنة الشائعة، ويصيب حوالي 235 مليون شخص على مستوى العالم، تبعا لتقارير منظمة الصحة العالمية، وتسبب في وفاة 383000 ألف شخص بسبب مضاعفات المرض عام 2015، كما أن المرض يتسبب في حدوث نوبات من ضيق النفس والسعال وصفير الصدر.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد