احتجاجات في روسيا تطالب بحرية استخدام الإنترنت بعد حجب تطبيق تليغرام | المدى |

احتجاجات في روسيا تطالب بحرية استخدام الإنترنت بعد حجب تطبيق تليغرام

تظاهر آلاف عبر موسكو أمس الإثنين وقاموا بإطلاق طائرات ورقية مطالبين السلطات بإنهاء حجب تطبيق تليجرام للتراسل الفورى.

وبدأت روسيا فى حجب تليغرام فى 16 أبريل بعد رفضه الامتثال لحكم قضائى بمنح أجهزة أمن الدولة حق الإطلاع على الرسائل المشفرة لمستخدميه.

وقال جهاز الأمن الاتحادى الروسى إنه بحاجة للإطلاع على بعض هذه الرسائل من أجل عمله الذى يشمل حماية البلاد من هجمات المتشددين.

وفى إطار حجب التطبيق قام جهاز الرقابة الحكومى على الاتصالات ووسائل الإعلام(روسكومنادزور) بوقف الدخول أيضا إلى مجموعة من مواقع الانترنت الأخرى.

ودعا رجل الأعمال الروسى بافل دوروف مؤسس تليجرام إلى”مقاومة رقمية” ردا على هذا القرار ووعد بتمويل أى شخص يطور وسائل رقمية للتغلب على هذا الحظر.

وقال دوروف على صفحته على وسائل التواصل الاجتماعي”آلاف الأشخاص من الشبان والتقدميين يحتجون حاليا فى موسكو للدفاع عن حرية الانترنت.

“هذا غير مسبوق. إننى فخور بأننى ولدت فى نفس هذا البلد مثلكم. طاقتكم تغير العالم”.

ويتجاوز عدد مستخدمى تليجرام عن 200 مليون شخص فى العالم ويُصنف على أنه تاسع أكثر خدمات التراسل شعبية عبر المحمول فى العالم.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد