رئيس الفلبين دوتيرتي يعتزم التحرك شخصياً بشأن الخلاف الديبلوماسي مع الكويت | المدى |

رئيس الفلبين دوتيرتي يعتزم التحرك شخصياً بشأن الخلاف الديبلوماسي مع الكويت

أعلن مصدر رئاسي فلبيني أن الرئيس رودريغو دوتيرتي يستعد الآن للإعلان عن ” تحرك شخصي ” بشأن الأزمة الديبلوماسية الناشبة مع دولة الكويت ، وذلك لدى وصوله إلى مدينة دافاو .

فقد قال هاري روك متحدثا باسم الرئيس : أؤكد أن الرئيس سوف يعلن شخصيا موقف الفلبين خلال تصريحه ، الذي سوف يعلنه لدى وصوله إلى دافاو لحضور القمة الثانية والثلاثين لمجموعة دول جنوب شرق آسيا في سنغافورة .

غير أن روك إعترف أنه من غير الواضح في هذه المرحلة ما إذا كان سيتم التوقيع على مذكرة التفاهم الخاصة بحماية حقوق العمالة الفلبينية في الكويت ، وقال بينما كان يهز رأسه : لا أعلم أي شيء حول ما سوف يحدث بشأن هذه المذكرة

ومن المعروف أن الحكومتين الفلبينية والكويتية كانتا تعملان على صياغة إتفاق عمل في أعقاب قرار الرئيس دوتيرتي فرض حظر على إرسال العمالة الفلبينية إلى دولة الكويت إثر العثور على جثة عاملة المنازل الفلبينية جوانا ديمافيليس في أحد المنازل في الكويت .

ولاحظ روك أن كل شيء الآن معلق بعد التطورات الأخيرة التي كان منها إستدعاء الكويت لسفيرها من العاصمة الفلبينية ، وإعلانها السفير الفلبيني لديها شخصا غير مرغوب فيه ، عقب الجدل الذي دار حول قيام السفير بعملية إنقاذ لبعض العاملات الفلبينيات في هذه الدولة الخليجية .

في هذا الإطار قال روك : الواقع أن أحدا لم يكن يرغب بتطور الأحداث على ذلك النحو ، لكن لا شك أن لدى الرئيس دوتيرتي ما يكفي من الحكمة والخبرة ليعالج هذه المسألة.

وزير العمل الفلبيني يستعد لزيارة الكويت

ونقلت صحيفة ” ذي إنكوايرر ” عن وزير العمل سيلفيستر بيلو يوم الجمعة الماضي قوله انه يتطلع لزيارة الكويت في وقت قريب جدا ، ربما الأسبوع المقبل ، بأمل عقد محادثات مع نظيره الكويتي من أجل تعزيز الروابط الثنائية في أعقاب الخلاف الديبلوماسي الناجم عن قيام موظفي سفارة الفلبين بإنقاذ بعض عاملات المنازل الفلبينيات ، اللواتي تعرضن للإساءة في المنازل التي يعملن فيها في الكويت.

وكان هذا العمل ” الإنقاذ ” من جانب السفارة قد أثار غضب حكومة الكويت ، ودفعها للطلب من السفير الفلبيني ريني فيلا مغادرة البلاد .

فخلال تحدثه إلى الصحافيين في سنغافورة ، التي إنضم فيها للرئيس دوتيرتي ومسؤولين آخرين لحضور القمة الثانية والثلاثين لمجموعة دول جنوب شرق آسيا ، قال بيلو انه حصل على موافقة الرئيس و وزير الخارجية ألان بيتر كايتانو من أجل السفر إلى الكويت بعد عيد العمال .

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد