العفاسي: "الأوقاف" تستقبل المتقاعدين الكويتيين الراغبين للعمل بوظيفة مؤذن وإمام | المدى |

العفاسي: “الأوقاف” تستقبل المتقاعدين الكويتيين الراغبين للعمل بوظيفة مؤذن وإمام

أعلن وزير العدل وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية، د ..فهد العفاسي، أن وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية ستستقبل طلبات الراغبين من المتقاعدين والمتطوعين الكويتيين للعمل في وظيفة مؤذن أو إمام.

وقال العفاسي في تصريح صحافي، إن “وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية أخذت فكرة العمل بقبول طلبات المتقاعدين والمتطوعين الكويتيين لسد الشواغر واستغلال الكفاءة منهم في العمل بقطاع المساجد وفق الشروط المعمول بها في قطاع المساجد”.

وأضاف أن “وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية ممثلة في قطاع المساجد وضعت الشروط اللازم توافرها في المتقدم من شريحة المتقاعدين الكويتيين للعمل في الإمامة أو الآذان والتي شملت الإعفاء من الاختبار التحريري شريطة اجتياز المقابلة الشفوية بالإضافة إلى عدم تجاوز عمر المقدم 70 عاما على أن يكون سليم الحواس وحسن الهيئة والصوت”.

وأوضح العفاسي كما اشترطت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية على المتقدم لوظيفة إمام الحصول على مؤهل جامعي فما فوق والالتزام بالمنهج المقرر من قبل لجنة الاختبار واختيار شاغلي الوظائف الدينية في المساجد بينما اشترطت الوزارة على الراغبين للحصول على وظيفة مؤذن حفظ جزأين من القرآن الكريم مع مراعاة أحكام التجويد وحسن الأداء والصوت والإلمام بأحكام الطهارة والأذان والصلاة ومبادئ العقيدة.

وأشاد العفاسي بقرار مجلس الوزراء بشأن قبول تكليف الكويتيين المتقاعدين من أصحاب التخصص والخبرة في وظائف الإمامة والآذان كونه يفتح المجال أمام الطاقات والخبرات الكويتية والاستفادة منها في قطاع المساجد واستغلالها في شغل شواغر هذه الوظائف.

واعتبر أن هذا التوجه سيخدم قطاع المساجد في وزارة الأوقاف ويساهم في تفعيل عملية الإحلال التي اتجه إليها مجلس الخدمة المدنية خلال الفترة الأخيرة والتي قد تحدث فراغاً في وظائف الإمامة والآذان لكن مع موافقة مجلس الوزراء لن يحدث هذا الفراغ إذا تم قبول الكويتيين المتقاعدين وفق الشروط والضوابط التي وضعتها وزارة الأوقاف.

ودعا كل من يرغب للعمل في وظيفة الإمامة والآذان من الكويتيين المتقاعدين والمتطوعين التقدم إلى قطاع المساجد لمتابعة الآلية والشروط التي وضعتها وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية لقبول المتقدمين.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد