حاملة الطائرات الصينية أجرت في بحر الصين الشرقي | المدى |

حاملة الطائرات الصينية أجرت في بحر الصين الشرقي

أجرى أسطول من السفن الحربية الصينية بقيادة حاملة الطائرات الوحيدة التي تملكها الصين «تدريبات بالذخيرة الحية» في بحر الصين الشرقي، على ما ذكر الإعلام الرسمي اليوم الثلاثاء، في أخر استعراض للقوة من جانب البحرية الصينية في المياه المتنازع عليها.

وذكرت وكالة الأنباء الرسمية شينخوا أن السفن الحربية، التي قادتها حاملة الطائرات ليواننغ «شاركت في تدريبات مضادة للطائرات ومضادة للغواصات» مع محاكاة «قوة معادية».

وقالت الوكالة إن التدريبات التي تمت الأحد تضمنت عدة إقلاعات لمقاتلات من طراز جاي-15 من على ظهر حاملة الطائرات وإن «السفن المحيطة بحاملة الطائرات أطلقت صواريخ مضادة للطائرات».

واشترت الصين حاملة الطائرات العائدة لحقبة الحرب الباردة من أوكرانيا في العام 2012 وجددتها قبل أن تدخل الخدمة في سلاحها البحري.

وحضر الرئيس الصيني شي جيبينغ الخميس الفائت مناورات عسكرية بحرية هي الأضخم للصين في بحر الصين الجنوبي شاركت فيها 48 بارجة و76 طائرة وأكثر من عشرة آلاف من عناصر البحرية الصينية، بحسب صحيفة رسمية تابعة للجيش الصيني.

وتؤكد بكين أحقيتها بالسيادة على كل بحر الصين الجنوبي الغني بالموارد، كما شيدت أرخبيل من الجزر الصناعية القادرة على استضافة مرافق عسكرية رغم مزاعم مشابهة من عدد من الدول الآسيوية.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد