محمد المطير: «ميليشيات السفارات» دليل على ضعف وانحدار مستوى الحكومة | المدى |

محمد المطير: «ميليشيات السفارات» دليل على ضعف وانحدار مستوى الحكومة

على خلفية قيام سفارة الفلبين لدى البلاد بإنشاء فرقة أمنية ميدانية بدعوى حماية الجالية الفلبينية، قال النائب محمد براك المطير إن ما فعلته السفارة الفلبينية دليل للشعب الكويتي على المستوى الذي وصلت له الحكومة الكويتية من ضعف وانحدار في السياستين الداخلية والخارجية.

وأضاف في تغريدة على حسابه بموقع تويتر «كنا نُعتبر دولة مؤسسات وقانون، وهي بداية لإنشاء مليشيات سفارات، اسكتوا عن السفارة الإيرانية وفريقها الجاسوسي والآن أتتنا السفارة الفلبينية!!».

وكانت وزارة الخارجية الكويتية أعلنت أن الوزارة ومتابعة منها لتداعيات التصريحات الفلبينية والتصرفات التي قام بها بعض العاملين في السفارة الفلبينية لدى الكويت والتي تمثل تعديا وتجاوزا على سيادة دولة الكويت وقوانينها فقد استدعت الوزارة ظهر السبت وللمرة الثانية سفير جمهورية الفلبين لدى البلاد على اثر تصريحه بالأمس لإحدى الصحف الكويتية والذي أكد فيه على تلك التصرفات المتجاوزه للأعراف والقواعد الدبلوماسية وفقا لما نصت عليه اتفاقية فيينا للعلاقات الدبلوماسية.

وقالت تم إبلاغ السفير بأن دولة الكويت التي تدين وتشجب تلك التصريحات فإنها تحتفظ بحقها في اتخاذ كافة الإجراءات القانونية التي من شأنها الحد من التطاول على سيادة الدولة وقوانينها كما تم اطلاعه على طبيعة تلك الاجراءات.

وكانت وزارة الخارجية استدعت، الجمعة، السفير الفلبيني لدى البلاد وسلمته مذكرتي احتجاج تتعلقان بالتصريحات التي صدرت من بعض المسؤولين الفلبينين التي تنطوي على إساءة بالغة لدولة الكويت فضلا عن التصرفات التي قام بها بعض العاملين في سفارة جمهورية الفلبين التي تمثل إخلالا وتجاوزا للاعراف الدبلوماسية التي تحكم علاقات البلدين.

كما أعلنت وزارة الداخلية الكويتية في وقت سابق اليوم أن الأجهزة الأمنية المختصة تمكنت من تحديد هوية المتهمين الذين قاموا بمساعدة الخادمة الفلبينية على الهروب من منزل كفيلها مشيرة إلى أن المتهمين ثلاثة وهم من الجنسية الفلبينية وتم التعرف عليهم وجاري إلقاء القبض عليهم مع الخادمة الهاربة.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد