د. الحنيان: الجمعية الطبية الكويتية الملاذ الآمن للأطباء ولابد من عودتها القوية | المدى |

د. الحنيان: الجمعية الطبية الكويتية الملاذ الآمن للأطباء ولابد من عودتها القوية

ناشد استشاري أمراض المسالك البولية وأستاذ كلية الطب ورئيس رابطة المسالك البولية البروفيسور عادل الحنيان زملاءه الأطباء والطبيبات أعضاء الجمعية الطبية الكويتية بضرورة المشاركة الفعالة في تفعيل وتنشيط دور الجمعية الطبية الكويتية الذي تراجع كثيراً ،وكذلك الجمعية نفسها التي تزعزعت مصداقيتها بين الأطباء في السنوات الأخيرة نتيجة تركها للتزكية.
وقال الحنيان إن استمرار العزوف عن المشاركة يعني تحويل الجمعية الطبية إلى لجنة وزارية ، وتذهب مطالب الأطباء المختلفة مهب الريح ، مضيفاً أن الجسد الطبي في حاجة ماسة أكثر من أي وقت مضى إلى تفعيل دور الجمعية الطبية ، والشعور بالعدالة في تحقيق المطالب .
وأكد على وجود أهداف محددة وبرنامج عمل جدي سيتم نشره خلال القريب العاجل وعلى رأس المطالب موضوع الكادر المالي والبدلات المستحقة والتأمين على الطبيب من أخطار المهنة وغيرها من الاستحقاقات المشروعة والعادلة للشباب الأطباء والطبيبات وأطباء العائلة والقطاع الخاص .
وتابع : إن دور أي جمعية طبية هو تحقيق مطالب الأطباء العادلة ، ومساعدتهم على ذلك ، كذلك فهي من المفروض أن تكون الصوت القوي للجسد الطبي بأكمله ، وأن تسعى إلى تحقيق مطالبة ، ومساعدته على تحقيق أهدافه .
وختم الحنيان تصريحه قائلاً لتمكين استقلالية الجمعية الطبية والحفاظ على هويتها القوية يجب المشاركة الفعالة من الأعضاء لاختيار الأكفاء القادرين على تحقيق الإنجازات من خلال المهارات المهنية والنقابية .

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد