ناعمان وإيرانية «يسلبون بالإكراه» بالجابرية | المدى |

ناعمان وإيرانية «يسلبون بالإكراه» بالجابرية

ملخص قضية تضمنها دفتر أحوال مخفر الجابرية أول من أمس، وكانت وراء القبض على مواطنَين من الجنس الثالث، وبصحبتهما امرأة إيرانية الجنسية، بتهمة الشروع في سرقة مواطن تحت العنف، بعدما استدرجته الأخيرة إلى شقة بدعوى التبرع لشراء سجادات للصلاة، ثم أغلقت ومن معها عليه الباب، حيث اعتدى عليه الشابان بالضرب العنيف قبل أن يتمكن من الفرار، وأُحيل المتهمون إلى الجهة المختصة بالتحقيق.
مصدر أمني قال: «إن المواطن المجني عليه قصد الأمنيين في مخفر الجابرية مصطحباً تقريراً طبياً من مستشفى مبارك، ومبلغاً عن تعرضه للضرب العنيف من جانب شخصين لا يعرفهما، بعدما استدرجته امرأة إلى شقة بمنطقة الجابرية إذ اتصلت به هاتفياً، وطلبت إليه التبرع بسجادات للصلاة، وزودته بالعنوان، وعندما ذهب إلى الشقة المقصودة، فوجئ بالمتصلة ومعها شخصان آخران يغلقون عليه باب الشقة ويطالبونه بدفع 150 ديناراً تبرعاً لشراء السجادات، وحين رفض الدفع قبل أن يرى السجادات أمام عينيه، ضربه أحد الشابين بقطعة من الحديد، فيما رش الآخر على وجهه رذاذاً، ثم ضرباه بصاعق كهربائي، قبل أن يتمكن من الفرار، متجهاً إلى مستشفى مبارك لتلقي العلاج واستخراج تقرير طبي تضمن إثبات خدوش بالوجه وجرح بالجبهة بطول 8 سنتيمترات، وزود المجني عليه الأمنيين بالعنوان».
وتابع المصدر: «أن رجال المخفر اتصلوا بوكيل النيابة فأصدر توجيهاته بتسجيل القضية (شروعاً في سلب)، واتجه رجال الأمن بقيادة رئيس المخفر ورئيس المباحث مصطحبين المبلغ إلى مكان الواقعة، وعندما طرقوا الباب وجدوا داخل الشقة مواطنين من الجنس الثالث وبصحبتهما امرأة إيرانية، وتعرف المبلغ على المعتديين، وتبين أنهما يتخذان من الإيرانية فخاً للزبائن، فاقتادهم المباحثيون إلى التحقيق، تمهيداً لإحالتهم إلى الجهة المختصة».

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد