وزير التربية: «برلمان الطالب» فرصة فريدة لإظهار قدرة الطلبة على تحمل المسؤولية | المدى |

وزير التربية: «برلمان الطالب» فرصة فريدة لإظهار قدرة الطلبة على تحمل المسؤولية

قال وزير التربية ووزير التعليم العالي الدكتور حامد العازمي اليوم الخميس ان تجربة (برلمان الطالب) فرصة فريدة لإظهار الطلبة اكتمال شخصيتهم وقدرتهم على تحمل المسؤولية مؤكدا أهمية التجربة ليكون لهم في المستقبل الدور المأمول في حماية الوطن.
ودعا الدكتور العازمي الطلبة في كلمة ألقاها نيابة عنه وزير العدل ووزير الأوقاف والشؤون الإسلامية المستشار الدكتور فهد العفاسي في جلسة (برلمان الطالب) الخامس للاستفادة من هذه التجربة بالشكل المطلوب معتبرا أنهم “ثمار لنبات حسن نبت وترعرع في أرض هذا الوطن”.
وقال ان “نظرات الإعجاب والتقدير تملأ النفس حينما نرى أبناء وطننا من الطلاب والطالبات وهم يستشرفون المستقبل ويرعون النبتة التي غرسها راعي نهضتنا حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح”.
وذكر ان سمو الأمير أكد في كلمته خلال افتتاحه دور الانعقاد العادي الثاني من الفصل التشريعي ال15 في مجلس الأمة أن “الالتزام بالدستور الكويتي ثابت وإيماننا بالنهج الديمقراطي راسخ” وطالب بوقفة تأمل وتقويم لمسيرتنا الديمقراطية ومعالجة سلبياتها.
وأضاف العازمي ان أبناء الكويت أثبتوا للعالم أجمع اليوم أنهم يستحقون الثقة لتميزهم على كافة الأصعدة وحصدهم للجوائز العالمية وتميزهم في كافة العلوم وضربهم المثل في امتلاك قدرات السلطة التشريعية وتعزيز النهج الديمقراطي واكتساب المهارات في الطرح والنقاش والمتابعة.
وأعرب عن مدى حرصه ودعمه لمثل هذه اللقاءات متقدما بالشكر والتقدير لكافة القائمين على هذه الفعالية وعلى رأسهم رئيس مجلس الأمة مرزوق علي الغانم لدعمه وتبنيه لهذا المجلس الطلابي وحرصه الشخصي على استمراره.
وتوجه بالشكر إلى قطاع الإعلام والعلاقات العامة في مجلس الأمة والإدارة القانونية في الأمانة العامة لمجلس الأمة على جهودهم خلال ورش العمل التي اقاموها للطلبة.
وحضر جلسة (برلمان الطالب) التي ترأسها رئيس مجلس الأمة اضافة الى الوزير العفاسي نيابة عن وزير التربية ووزير التعليم العالي وزير الدولة لشؤون مجلس الأمة عادل الخرافي وعدد من مسؤولي (التربية) و(التعليم العالي) وقيادات الهيئات الشبابية والطلبة أعضاء البرلمان الطلابي.
وتناقش الجلسة بنودا عدة مدرجة على جدول الأعمال أولها يتعلق بتطوير المدرسة لتكون بيئة جاذبة من خلال توفير المناخ الملائم وتخصيص حصص لممارسة الأنشطة الترفيهية والمواهب الطلابية مع تفعيل دور الأنشطة المدرسية.
ويتناول البند الثاني طلب مناقشة موضوع التشعيب الدراسي بنظام التعليم الثانوي الموحد فيما يتطرق الثالث إلى مناقشة موضوع الحصول على (آيلز) أو (توفل) للالتحاق بالجامعات اما الرابع فيناقش قضية المناهج الدراسية وطرق تدريس وتطوير تلك المناهج وفق المعايير التربوية العالمية.
يذكر أن برلمان الطالب الذي يقام للسنة الخامسة على التوالي يهدف إلى تعريف الطلبة بمفهوم الديمقراطية ونشر الوعي البرلماني بينهم وتدريبهم على ممارسة حقهم في التعبير بموضوعية وتقبل وجهات النظر المختلفة.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد