كاليفورنيا ترفض نشر عناصر من الحرس الوطني على حدود المكسيك | المدى |

كاليفورنيا ترفض نشر عناصر من الحرس الوطني على حدود المكسيك

أكد مسؤولون في وزارة الدفاع ومصلحة الجمارك وحماية الحدود الأمريكية أن ولاية كاليفورنيا لن تشارك في تحرك الرئيس، دونالد ترامب، الداعي إلى إرسال 4 آلاف من قوات الحرس الوطني إلى الحدود مع والمكسيك.

ونقلت صحيفة «ذي هيل» الأمريكية عن رونالد فيتيللو، وكيل المفوض بالنيابة، قوله: «إن جيري براون، حاكم ولاية كاليفورنيا، حدد المهام التي طلب المسئولون الفيدراليون من الحرس الوطني للولاية الاضطلاع بها في الحدود الجنوبية، ووصف تلك المهام بأنها متعذرة».

وأكد «فيتيللو» للصحفيين، الاثنين: «ورَدتنا إشارة من الحاكم بأنه غير مشارك في هذا التحرك».

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد